الجمرة الجلدية الخبيثة
الجمرة الجلدية الخبيثة

الجمرة الجلدية الخبيثة

هذا المرض هو يعتبر مرض شديد العدوى فهو سهل الإنتقال من إنسان لأخر ، وها المريض يصيب أكثر الحيوانات أكثر من الإنسان وذلك يتنقل إلى الإنسان عندما يلمس الحيوانات المصابة بهذا المرض  والجمرة الجلدية الخبيثة لها الكثير من الأعراض .

ويمكن أيضا أن تنقل من أي منتج ينتج من هذا الحيوان المصاب بهذا المرض .

وهذه البكتريا يمكن أن نتج بكتريا أخرى تسمي بكتريا عصبة الجمرة ، ويمكن من خلال هذه البكتريا إنتاج النبوغ التي توجد في التربة أو في الحيوانات حتى ترى أن البيئة مناسبة لها فتتكاثر وتزداد ولا يمك إيقافها .

ويمكن أن يحدث المرض للإنسان من جلال جلده أو من خلا إستنشاقه بجانب الحيوان المريض ، وحتى يمكن أن يتنقل عن طريق الجهاز الهضمي عن طريقة تناول منتجات الحيوانات المصابة بهذا المرض .

فهذا سبب من الأسباب المهمة التي يجب علي الإنسان أخذها في الإعتبار ووقت ظهور هذا المرض يتراوح بين 12 ساعة إلى 3 أيام ، ومن آثار هذا المرض علي جسم الإنسان وجود بقع حمراء كبيرة ويمكن أيضا أن تتحول وبعد ذلك تكون قشرة سوداء ، حتى أن هذه القشرة تصبح قاسية ومنتفخة أيضا .

ويمكن أن نقول أن هذا المرض ممكن أن يصاحبه قيء وغثيان وممكن بعض من الصداع والآم العضل ، لو تكلمنا عن الشكل الرئوي يحدث بيه إلتهاب وأغراضه مشابهة كثيرا لأعراض الأنفلونزا ويمكن أن تشد هذه الأعراض ويحدث صعوبة في التنفس شديد ويجب وجودد علاج واقي ومحافظة على صحته والبحث عن العلاج المناسب له حتى لا يموت المريض .

وفي هذا المرض يمكن أن يصاب الأغشية البلعوميه بالإلتهاب والتورم وإذا لم يكتشف المرض سريعا ويتم التشخيص بدون أخطاء ممكن أن يموت المريض بهذا المرض .