دو جوا من الجسور الطبيعة
دو جوا من الجسور الطبيعة

دو جوا من الجسور الطبيعة

ولله الخالق الكثير من الإبداعات التي لا تنفذ ولا يمكن الإستغناء عنها ، فلله الكثير من الإبداعات في هذا الكون الذي نشهد بيها ، فسبحان وحده يعرف سر هذه الأشياء وكيف تحدث ؟

ومن ضمن الأشياء الذي بدع الله في خلقها هو جسر ” دو جوا ” الذي يوجد بفرنسا وبالأخص في المنطقة البرية فيتكون هذا الجسر في اليوم مرتين ويمكن أن يستمر هذا الجسر لمدة ساعة أو ساعتين ، ويصبح جسر يصلح لمرور عليه سواء عربيات أو جسر يمكن أن تمشي عليه بالأقدام ، ولكن لا ينفرد “دو جوا ” بأنه الجسر الوحيد من هذا النوع ولكن يوجد أنواع أخرى من هذه الجسور مثل جسر “جيندو” في كوريا ولكن أكثر ما يميز هذا الجسر هو مسافته التي تعتبر أطول مسافة من الجسور الأخري فقد يبلغ طوله 4.5 مترآ ولكن تقول بعض الأساطير القديمة أنه كان أطول من هذا الطول الحالي بدليل السدود القديمة فأنها أبعد بكثير عن الساحل .

فكانت زمان قبل هذا الجسر كانت يعبر الأشخاص للوصول إلي الجزيرة هو ” القوارب ” وفقآ لما قالوا العلماء أن هذا الجسر تكون بسبب أنهيار هضبة اليت انتجنت خليج بورنيوف ، ذلك في خلا أكثر من ألف سنة وأدت التيارات التي تأتي من الشمال إلي الجنوب إلي تكوين هذا تربس ألطمي والذي كان يتحرك بشكل مستمر قبل ذلك ولكنه في الوقت الحالي أصبح مستقرآ .

وتم التجديد أيضا برصف الحصي بعيد عن الجسر لمنع الرمال أن تتحرك من مكانيها ، علي مر التطور هذا في حوالي عام 1840 تم إدخال خدمة النقل بالعربيات ولكن لم يقف عند ذلك فقط في عام 1971 ربط الجزيرة بالبر كطريق رئيسي بديل .