بركان البرق
بركان البرق

بركان البرق

يوجد الكثير من العجائب في الدنيا من خلق الله سبحانه وتعالى ويوجد أيضا ما يطلق عليه بغضب الطبيعة وهو الغضب التي لا يمكن السيطرة أي دولة عليه أي كانت قدرتها فالله وحده هو القادر علي وقف هذا الغضب ويعفينا ويعفي أمتنا من غضب الطبيعة فهو الغضب الذي يسبب كوارث لا حصر لها ، ولا يمكن أن نعرف أين يبدأ ومتى تنتهي ؟

فهو يبدأ فجأة وينتهي وقت ما ينتهي ولا نعرف له معاد وقت هذا الغضب لا يقع في أيدينا ألا الدعاء لله أن يحمينا منه ، وأن نأخذ الإحتياطات الواجبة عند حدوث هذا الغضب .

ومن أنواع هذا الغضب هو ما يسمى ” بركان البرق ” ، نعم يوجد بركان يطلق عليه بركان البرق ، فعندما يختطلت البركان مع البرق فتحدث ظاهرة من الصعب علي الإنسان تحملها فالبراكين في الأساس ، من الظواهر الطبيعة الصعبة جدا تحملها في أي وقت وأي زمان وأي دولة ، عواملها الجانبية تقضي علي كل شيء في طريقها ولا يوجد بها رحمة ، فتخيل أن يتجمع هذا البركان مع البرق فأنه من الصعب تخيل المشهد فهو مشهد من المشاهد الرهيبة ، التي تدعي الله يحمينا منها .

فبركان البرق يحدث نتيجة إحتكاك الصخور والجليد والهواء معا ، ويأتي غالبا هذا البركان داخلة سحابة يسود بها السواد .

وحدث هذا البركان في جبل سانت هيلين في سنة 1980 وقد سبب هذا البركان حفرة كبيرة عميقة تصل حجمها إلى 25 كيلو متر مربع ، أنه بشيء صعب تصدقه ومن الصعب حقا السيطرة عليه ، فأنه بغضب ممكن أن يهز الأرض ولا ينجو منها أحد.