شلالات الشيطان أو ما يطلق عليها أباريق الشيطان
شلالات الشيطان أو ما يطلق عليها أباريق الشيطان

شلالات الشيطان أو ما يطلق عليها أباريق الشيطان

إذا طرق هذا الأسم على أذنك فيجب أن تتعجب منه ، فإنه من الأسماء الملفتة للإنتباه لمعرفة لماذا سميت بهذا الأسم ولماذا جذبت إليها العلماء وأطلقوا عليها هذا الأسم ؟

فإن هذه الشلالات من الظواهر الطبيعية ، التي حيرت جميع العلماء في معرفة أين تصب وأين نهايتها ؟ ، لذلك قرر العلماء البحث والمعرفة لكي يتصلوا إلي سرها .

لنعرف معا أين توجد شلالات الشيطان :

توجد شلالات الشيطان ، في ولاية مينسوتا التي تقع في أمريكا وتقع الشلالات في حديقة judge Maguey state park ، ومن الغريب الذي حير العلماء هو أن هذه الشلالات تنقسم إلي قسمين :

القسم الأول ، هو القسم الشرقي ويصب في نهر Brule

إما القسم الثاني ، هو القسم الغربي :

يصب في الصخور ومن صفاء المياه يمكن أن ترى على عمق ثلاثة أمتار .

ليس هذا الغريب في الموضوع فقط ولكن الغريب أيضا هو عدم معرفة مكان إستقرار المياه رغم محاولات العلماء فمعرفة هذا السر ومحاولاتهم في استخدام الأساليب الحديثة إلا أنهم لم يتوصلوا لشيء ، وأن هذا السر حتى الأن لا يعرف به إلا الله عز وجل وهذا إذا دل على شيء يدل على ” عظمة الخالق ” ولكن لم ييأس العلماء بل قاموا ببعض التجارب ومن التجارب التي قام بها العلماء هي تجربة ” الكرة ”

نتعرف على هذه التجربة معا :

قام أحد العلماء برمي كرة إلى قاع المياه حتى يعرف إستقرارها في الأخدود التي يصب في القسم الغربي ولكن عند إلقائها لم يحدث أي شيء .

لذلك حتى يومنا هذا لم يعرف سر هذه الشلالات وأين تصب وأين توجد نهاية إستقرارها .