رضا العميل يجعله يأتي إليك مرة أخرى
رضا العميل يجعله يأتي إليك مرة أخرى

رضا العميل يجعله يأتي إليك مرة أخرى

كثير من الناس عندما تنزل لتشترى شئ ضرورى يكونون فى حاجة إليه يكونون كثيرى التردد أو لا يشعرون بدرجة كبيرة من الأطمئنان التي تجعلهم يتخذون خطوة الشراء أو لأن البائع لا يقدر على كسب رضاهم أو يتعامل معهم بفتور وليس لديه الروح التي تجعله متحفزاً لبيع هذا المنتج لذلك نقدم لكم اليوم الطرق التي من خلالها يمكنك تحسين أو كسب رضا العملاء عنك أو عن المؤسسة التي تعمل بها بشكل عام .

في البداية أحرص أن تترك إنطباعاً جيداً لدى العميل الذي يأتي للشراء منك سواء عن المكان وطبيعة التعامل فيه والموظفين الذين يعملون فيه .

حاول أن يكون العاملين بمؤسستك أن يكونوا على دراية بكل شيء حول المنتج الذي يبيعونه لأن في كثير من الأحيان يكون العميل ينوي شراء المنتج الذي يقدمه المكان لكن لأنه حين طرح تساؤل على الشخص المسؤل عن البيع لم يستطع أن يجيبه أو لم يفهم الجانب الذي يسأل عليه الزبون وبالتالي ذلك يكسب العميل الشعور بعدم الثقة في المنظومة ككل .

على الرغم من انتشار الشراء الأونلاين من على الأنترنت لكن لا زال حتى الآن كثير من الناس يفضلون الشراء من التوكيلات ومن أشخاص بعينهم ويشعرون أن ذلك ضماناً لأموالهم وسلامة الأجهزة أو المنتجات التي يشترونها .

على البائع أن يشعر العميل بسرعة الاستجابة لمطلبه فمثلاً إذا طلب العميل شرح لنقطة ما داخل المنتج ليس هناك أي داعي بأن تتحدث أنت على المنتج ومميزاته فيشعر أنك لا تفهمه كذلك إذا اشترى أحد العملاء منتجك ، وقد جاء ليقدم شكوى فلابد أن تتقبل هذا النقد وتبدأ في فحص الشكوى وتدرسها جيداً وتعمل على إصلاح المشكلة لأن ذلك يعزز من رضا العميل عن تلك المؤسسة .

واخيراً احرص على أن تكون ودوداً تجاه العميل وأن تكون في خدمته للإجابة عن أي استفسار يسأله وبالتالي تقدم أكثر ما كان هو متوقعاً عندما يأتى إليك .