الإرادة تنتصر على المرض
الإرادة تنتصر على المرض

الإرادة تنتصر على المرض

هناك العديد من النماذج لأناس يعيشون حولنا بإرادتهم قد حققوا الكثير من الانتصار سواء على مرض يعانون منه أو انتصارهم على الكثير من الظروف التي كانت تعيق نجاحهم لكن استطاعوا أن يحققوا النجاح رغم كل هذه المعوقات .

واليوم نتحدث عن شخص استطاع أن يقهر فقره الشديد وأن يقهر كل الأمراض التي يعاني منها وعمره لا يتجاوز الأثني عشر عاماً أي عمر طفل صغير من المفروض أن يكون في مقتبل عمره متفتح على الحياة ويمتلك الكثير من الأحلام الطفولية التي يعيشها كل الأطفال الذين في عمره لكن هذا الطفل رغم صغر عمره يمتلك عقل وإحساس وتصرف شيخ حكيم يعرف معنى الإرادة والعزيمة والتي بها سيطر كل العوائق التي في حياته ، هذا الطفل هو ” ديجو فرازو توركواتر ” .

فهذا الطفل الذي انتشرت صورة مؤثرة له على جميع مواقع التواصل الاجتماعي وهو يبكي ويحمل بيده الكمان فقد كان يعزف أحد المقطوعات في جنازة معلمه الذي علمه كيف يعزف على الكمان ، ولقد كان هذا الطفل يصر على بعض الأمل والأرادة فى نفوس أطفال الحي الذي يعيش فيه ويعانون من مرض ” اللوكيميا ” والذين لا يمتلكون مالاً للعلاج فهي يعيش في أحد الأحياء الأفريقية الشديدة الفقيرة وهي السبب في إصابة الأطفال بكثير من الأمراض ، فستندهش عندما تعلم أن هذا الطفل نفسه يعاني من نفس المرض بالإضافة إلى إصابته بمرض السحايا .

فهذا الطفل مثال للإرادة القوية فرغم كل الأمراض التي كان يعاني منها إلا أنه تابع عزفه على الكمان ولم يتملك منه اليأس مثل الكثيرين بل كان مصدراً للأمل دائما لكل الأطفال الذين يعانون من تلك الأمراض .