مخترع البطارية الكهربائية ألساندروا فولتا
مخترع البطارية الكهربائية ألساندروا فولتا

مخترع البطارية الكهربائية ألساندروا فولتا

ألساندروا فولتا عالم فيزيائي ولد في 18 فبراير في عام 1745 في كومو بإيطاليا ، وبعدها أصبح إستاذا للفيزياء في المدرسة الملكية في كومو ، وقام بعمل الكثير من الإختراعات ، ومن أفضل الإختراعات التي قام بها كانت البطارية الكهربائية التي تسمى بالعمود الفلطائي ، وكان هذا الإختراع الرائع في عام 1799 ، وإستطاع أن يثبت من خلال هذا الإختراع أن الكهرباء من الممكن أن يتم توليدها كيميائيا ، وإستطاع أيضا بهذا الإختراع أن يهدم النظرية التي كانت سائدة في وقته وهي أن الكهرباء لا يمكن أن يتم توليدها إلا بواسطة الكائنات الحية .

ألساندروا فولتا إستطاع أن يحصل على إعجاب نابليون بونابرت بإختراعه الرائع ، وقام بدعوته إلى فرنسا لكي يقوم بعرض وإثبات الإختراع الخاص به أمام أعضاء المعهد ، وإستطاع أيضا أن يحصل منه على الكثير من الأوسمة التشجيعية ومن طرفه أيضا ، وهو أيضا قام بشغل كرسي رئاسة الفيزياء التجريبية في جامعة بافيا أكثر من 40 عاما وكان يحظى بداخلها بشعبية كبيرة وشديدة بين كافة طلابه .

ألساندروا فولتا على الرغم من النجاح الكبير الذي إستطاع أن يحققه إلى أنه كان يميل بشدة إلى الحياة المنزلية والبقاء في المنزل وخاصة في السنوات الأخيرة من حياته وكافة يفضل أن يبقى بعيدا ومنعزلا عن الحياة العامة ولكنه كان يحب قضاء أكبر الأوقات مع عائلته ، وتوفي في عام 1827 بعد إصابته بالكثير من الأمراض التي بدأت معه منذ عام 1823 ، وبعد ذلك تم تسمية وحدة الجهد الكهربائي بالفولت وهذا من أجل التكريم له .

ألساندورا فولتا كانت له الكثير من المجهودات الرائعة وحصل على الكثير من الألقاب التي من بينها كونت الذي منحه له نابليون بونابرت وكان ذلك في عام 1810 ، وهو تقاعد عن العمل في عام 1819 وأوقف كافة أبحاثه وأستقر بعد ذلك في مدينة كومناجو والتي سميت بعد ذلك بإسمه كومناجو فولتا وبعد أن توفى دفن أيضا في نفس المدينة ، وتم عمل تمثال كبير له وتم وضعه على شاطئ بحيرة في مدينة كومو ، وتم عمل متحف له أيضا يضم مخترعاته وأدوات تجاربه ، وهو نشأ كمسيحي وحافظ طوال حياته على إيمان قوي حيث كانت يذهب إلى الكنيسة بإستمرار .