الماء الأزرق أو جلاوكوما
الماء الأزرق أو جلاوكوما

المياه الزرقاء أو الجلوكوما :

يعد مرض المياه الزرقاء المعروف علميا بأسم مرض الجلوكوما ، هو مرض واسع الإنتشار بنسب عالية بسبب إرتفاع الضغط بالعين ، ويؤدي ذلك إلي تلف في أنسجة العصب البصري وإذا لم يعالج المرض يحدث تلف كلي في العصب البصري مما يؤدي الي فقدان العين قدرتها علي الأبصار ، ولذلك ينصح أطباء العيون دائما بالكشف المستمر والدائم للأشخاص المعرضين لمثل تلك الأمراض وذلك لكي لا تتعرض حالتهم لتدهور التام ويؤدي ذلك لفقدان البصر .

وتعد من أكثر الأسباب التي قد تؤدي إلى مثل ذلك المرض كبر السن ، قصر النظر عند بعض الأشخاص ، كما قد يتعرض الشخص للإصابة بالجلوكوما نتيجة بعض الإصابات سابقة بالعين ، كما أنه قد تكون هناك بعض الإصابة داخل العائلة مما قد يجعله مرض وراثي بداخل العائلة يصيب أفرادها ، والجدير بالذكر أيضا أن بعض أمراض الأنيميا الشديدة التي قد يتعرض لها الكثيرين قد تكون أحد الأسباب المسببة لمرض الجلوكوما أو المياه الزرقاء ، بالإضافة إلى ذلك أيضا قد تكون من إحدى الأسباب التهاب العين بصفة مستمرة بالإضافة إلى إلتهاب أنسجة قنوات العين .

المعرضون بالإصابة لهذا المرض تبع الأبحاث الطبية :

أفراد الأسرة الذين سبق لهم حدوث المرض ، بالإضافة إلى ذلك أيضا يتنقل المرض عن طريق الوراثة بين أفراد العائلة ، كما قد يتعرض بشكل كبير لمرض الجلوكوما الأشخاص المصابين بمرض السكري .

طرق الوقاية من الجلوكوما :

يجب علي المصابين بهذا المرض فحص العين بإستمرار مع العلاج بإنتظام وعدم تعرضهم للأشياء الملوثة بقدر الإمكان كما من الضروري فحص أفراد الأسرة لتجنب العدوى لأن الوقاية غير من العلاج .