ليس كل إجهاد يؤدي إلى إنتاج جيد
ليس كل إجهاد يؤدي إلى إنتاج جيد

ليس كل إجهاد يؤدي إلى إنتاج جيد

كثيراً ما يحزن بعض الناس عندما يبذلون الكثير من الجهد في عملهم لكنهم لا يحصلون على نتائج مرجية لكن هذا الإعتقاد غير صحيح وهؤلاء الناس لابد أن يعرفوا معنى “العمل بذكاء ” فلماذا لا تسأل نفسك هناك بعض الأشخاص ينجزون ما أنت تفعله في وقت وبجهد أقل ؟ لابد أن هناك سراً في الأمر ، بالفعل هناك سراً يسمى ” العمل بذكاء ” ، وهناك مجموعة من النصائح التي نقدمها لتطبيق تلك الإستراتيجية :

لابد قبل أن تبدأ في العمل أن تكون حاصلاً على قسط كافي من النوم لأنك عندما لا تكون نائماً جيداً في الليلة السابقة يؤثر ذلك سلباً على عملك فما تنجزه في يوماً يمكن أن تنجزه في شهراً والعكس صحيح ، إذن فالنوم عليه عاملاً كبيراً في التركيز في العمل والإنجاز بشكلاً عاماً .

تأكد أن العمل لا ينتهي إذن فلا تثقل على نفسك بالعمل الشاق ظناً منك إنك سترتاح فيما بعد وبالتالي عندما تبذل الكثير من الجهد لن يكون كل العمل الذي تنتجه بنفس الكفاءة العالية التي كنت تنتج بها في البداية لذلك أحرص على أن توفر لنفسك وقتاً للراحة ووقتاً للعمل .

أحرص على التطوير من ذاتك لأن كل يوم تظهر الكثير من أحدث طرق الإنتاج خاصة مع عصر التكنولوجيا الحديثة الذي أصبح فيه كل شيء يتم إنجازه بسهولة وفي وقت أقل وبتقنية وجودة أعلى .

أن طلب المساعدة من الأخرين لا يقلل من شأنك بل على العكس فالنجاح كي يتحقق لابد أن يساعدوك الأخرين لكن لابد أن يكونوا على دراية بما تعمل به ولديهم خبرات بنفس المجال .

لابد أن تكون محدداً لأهدافك وتعرف كيف ستسير الأمور وأن تعمل على ترتيب هذه الأهداف والأولويات وفقاً لأهميتها .