يقوم الكثير من محبي واصحاب السيارات بعمل تغييرات وتعديلات في الانظمة والمحركات لزيادة سرعة السيارات لكن ماقام به بول ستيندر (44 عام ) يعد أمر مليئ بالغرابة والمغامرة فقد اجرى تعديلا على سيارته الشفروليه لتصبح سيارة نفاثة وقد ساعدته في ذلك شركة Indy boys Inc وهي الشركة الأكثر شهرة في تعديل السيارات وقام بإجراء تعديل لسيارة بول تتيندر التي كانت سرعتها لا تتجاوز 160 كلم في الساعة حتى اصبحت تسير بسرعة 483 كلم في الساعة .

في حديث مع صاحب السيارة قال انه كان يتخوف كثيراً من خوض هذه التجربة لانه سيقود أسفل صاروخ كروز وكان يخاف من إنفجار الصاروخ حاز هذا التعديل إعجاب الكثير رغم تلوث الهواء الكبير .