كيفية معالجة النحافة

النحافة مرض يهاجم الكثير من الأجسام ، ويكون بسبب فقر الدم مما يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم ، فلابد من أن نحافظ على الصحة جيدا حتى لا نصاب بالنحافة أو السمنة المفرطة فكلاهما مضر بجسم الإنسان ، فلابد من أن يحافظ كلا منا على الحركة والنشاط والحيوية حتى لا يصاب بفقر الدم .

ولابد من أن يكون الوزن المناسب من ناتج معادلة يقوم بها الشخص ، يقوم بطرح الطول من 100 والناتج يكون الوزن المناسب ، ومن ينقص عن ذلك فهذا يكون نحيفا ، وتلعب الوراثة دورا في الإصابة بفقر الدم ، ولابد من أن يحرص الكثير منا على تناول الأطعمة المتنوعة حتى يمد الجسم بالعناصر المختلفة التي يحتويها الطعام ، لأن تناول نوع واحد من الطعام يؤدي إلى الإصابة بالنحافة وقلة العناصر المختلفة في الجسم .

وأيضا تؤثر الحالة النفسية على الجسم حيث أن القلق والتوتر يؤدي إلى ضعف الشهية وتكون سبب رئيسي في النحافة ، وأيضا يكون مصدر النحافة الشعور بالإسهال المستمر ، ويكون هذا بسبب وجود بعض من الديدان في المعدة والطفيلات الضارة .

ولابد من إستشارة الطبيب للتخلص من هذه الطفيلات الموجودة في المعدة ، حتى تتخلص من النحافة وفقر الدم ، ويكون أيضا النحافة سببها إدمان الخمور والتدخين والمخدرات ووجود بعض الإضطرابات في الغدة الدرقية وأمرض المعدة والغدة الصماء والتي تسبب الإصابة بالنحافة .

وهناك بضع الأمراض الخطيرة التي تسبب الإصابة بمرض النحافة المفرطة ، مثل السرطان والسل الإيدز ، وللنحافة أعراض كثيرة منها :

تشحب الوجه ويصبح لونه أصفر والشعور الدائم بالصداع والدوخة ، وسقوط الشعر الدائم وجفاف الجلد ، والإضطرابات الهرمونية والأمراض النفسية والعضوية والشعور بالقلق والتوتر ، فلابد من الإستجمام للتخلص من التوتر العقلي والنفسي والعضلي ويعطي الجسم حقه للتخلص من النحافة وفقر الدم .

وإذا كان طفلك الصغير مصاب النحافة ويفقد الشهية في تناول الطعام ويكون لون بشرة الطفل أصفر ويصاب بالنحافة ويزداد طول الطفل ون الزيادة في الوزن وتكون النتيجة هي النحافة المفرطة للطفل ، وولابد من أن تحرص على إعطاء الطفل الأطعمة التي تحتوي على السعرات الحرارية والتي تحتوي على الطاقة والكربوهيدرات والبروتينات والدهون التي تعمل على تخلص جسم الطفل من النحافة

وأحرص أيضا على عدم الضغط على الطفل في تناول الطعام حتى لا يؤثر هذا تأثيرا سلبيا على الطفل مما يزيد الإصابة بالنحافة .