رسائل حب للزوج والحبيب
رسائل حب للزوج والحبيب

رسائل حب للزوج والحبيب

صبرت على قدومك إلى صبرا طويلا
أصبح يلعق في عنقي كالصبر
أصبحت أشكوا لربي متى ستأتي لا تأخذني إليك
أصبحت أشكو وكأنك تأتي
لازلت أنتظر وأحبب إليك .

أحببت شخصا لي ولأهلي حافظ
علمت عنه لأنه من شيم الخوالق
متيم بي وكأني ملاكه
هو منى والمنى يمتلك الظواهر
ظاهره حبا وباطنه الخوالق .

أحببت روحه العطوفة على أختي
أببت سيرته التي تفتح دون داخلي
أحببت شوقها إليه عندما يأتي
أبهرتني سعادتها عند دخوله بيتنا
حبها له ولأخوته
عندما نذهب إلى بيتهم في عيد .

أنت من أبهرنا بجماله ودلاله
أنت من عرفنا معني الحب والشوق
لا أغار عليك من حب أخوتي
أنت جزء مني ومن عائلتي
أحبتك أمي وكأنك البكري
أشتاقت إليك وكأنك الإبن
ونست أنك من الأبدى إبن العم .

لأجل عيناك رزقت الحياة
تسمحلي بأن أقدم حياتي فداك
تسمحلي أنا أفنى من أجل هواك .

ليس منا من فتن النساء
فتنت قلبي من أجل الزواج
كتبت كتابي من أجل اللقاء
ولفظت لفظا جعلني أشتاق
ولأن الحلال أجمل سأنتظر اللقاء
أحببت فيك عزتك وكرماك .

في حفظ ربي
وفي قلبي أنثى
تنهار عشقا
لقلب أجن
أنت رجلا
والرجال قليل
أنت شاب
والشباب يفنى .

وما الحب إلا إرتجال فكر
يخرج عشما تجاه قلب

وغدا سأروي لأحفادي
أني طلبت يدكي بالجامعة
ورسمت أسمكي بالبالون
وأندهشت هي وتفاجأت
وكان لها أجمل يوم .

بين جفوني سأحفظك
وبين ضلوعي سأضمك
فأني أتمنى سلامتك
وكم تنقصني رفقتك .

تعجبني فيك أناقتك
شياكتك والكرفات يزين رقبتك
وعطرك يفتنني وإبتسامتك
ومزاحك معي وأعشق فيك رفقتك .

كل شيء يذكرني بك
أقلامي التي أكتب بها أسمك
وحروفي التي تتراقص عندما تكتب حروفك
ومرآتي التي أراك فيها مرتبك
وخلخالي الذي أهديته لي
مازلت أتذكرك به .

رفات عظامك مازلت أحتفظ به
أشتم فيه رائحتك
كلما زادني الحنين إليك أحضر
رفاتك وصورتك فتتجسد لي روحك
وأضمها بين ذراعي
وبذلك أدعك تراني وتحتضر .