رومانسيات للجوال
رومانسيات للجوال

رومانسيات للجوال

ما أرقاها مشاعرنا
ما أجملها مسامعنا
ما أنقاها ألفاظنا
كي تروي مسامعنا
أنت خير قلب
وأنا أحن عليك
كأنك طفلي الذي به أرتد .

بعد بضع أيام نظرت إلى عينك طوال
وجدت قلبي يهتز إنبساط ويفوح عطرا
وكأنما الحياة .

أنت من علم قلبي كيف يشتاق
وأنت من علم عقلي كيف يختار
وعدتك أن لا أنهار
ولكني مكست فوق صخرة العشاق
أرى مت فوقها حب
وهيام يلهبني عشقا وكأنها النيران .

الشمس تشرق عندما تفتح عينيك
النور يدخل يضلل عليك
السماء صافية والحب عابر سبيل
أنت ربيع القلب يهفو
ويجعله يغفو ويمحو ويحنو
أنت حب حقيقي دق قلب بعد جف
جف يأس من قلة الحب .

أنت من أنرت حياتي
بعد ظلمة الأمس
حييت قلبا
كان من الموت قد شق
كان نبضه لم ينهض
أنت علم والأعلام كثير
أنت حلم والأحلام وعيد .

رزقتك يا خير الخُلق
رأيت في عينك ما قل ودل
سمعت بها ما من قلب فل
أنت حبي وعقلي وحياتي
أنت من غلت إليه الأياك
وإغلقت القلوب إلى أخر النهار .

يا من وهبت حبه
يا من حققت حلمه
يا من وهبني الحياة
قلبي مفتور من البكاء
أعزه كما عززت الوفاء
خلقت لأجلك ، وأنت لأجلي
فتعالي جنبي
يهواك عشقا .

أنتظر ذلك الوعد
أنا عند ظن عبدي بي
ولسوف أعطيك فترضي
كلها وعود من رب العباد
بالحرص على مصالحنا وأرزاق
ففوض أمرك لرب العباد .

وسوف تعطي مال الجمال
مازلت أرى عينك وأنهار
مازلت أحب هذا الإبحار
عيناك بحر وأنا الغرقان
أكفني شرها وأغنني بفضلها
لا أرى أنها شر
بل أفعل للحسبان خيرا .

أنتي أنثى غيرت من الشاب شب
أنتي أعظم ما حصلت
لذا أحببت أشكر رب الخلق
وأتمم مراسمي عليك
في يوم حاج حج .

طرقت بابي في ليلة الزف
وقلت لى ما بقي من الوقت وقت
لنذب إلى كعبة الحج
لأتمم مراسمى عليك .