أفعال إذا قمت بها تحقق لك السعادة
أفعال إذا قمت بها تحقق لك السعادة

أفعال إذا قمت بها تحقق لك السعادة

هناك مجموعة من الأفعال البسيطة التي إذا قام بها الإنسان يشعر بالسعادة التي تخلصه من كل همومه وحزنه وهي :

لا يمكن لأحد أن ينكر أن الحياة صعبة وتحتاج منا الكثير من العمل الجاد والشاق كي تستطيع أن تنجح فيها وتثبت فيها نفسك وتحقق كل أحلامك وهذا ليس سهلاً بل يحتاج إلى شخص طموح متحمس يعلم جيداً أن كل حلم قد حلمه يمكنه تحقيقه إذا أراد ذلك .

لا تسمح لأحد أن يشكل حياتك فحياتك ملكك أنت وحدك وأنت وحدك الذي تعيشها وتتحمل عواقبها إذن أنت الذي ستضع الخطة المناسبة لحياتك والتي من خلالها تستطيع تحقيق ذاتك لأن في كثير من الأحيان يكون الشخص لديه خطة لذاته ويعلم جيداً كيف يطبقها بنجاح ويأتي الناس ليتدخلون في هذه الخطة ويفضل أو قد يتكلمون معه بإحباط كنوع من السخرية بأنه لن يستطيع تحقيق ذلك لذلك نقول أنت فقط الذي تقرر ماذا تكون .

أحياناً تكون هناك مجموعة من المعتقدات التي لا تقنعك نهائياً ولا تتفق مع منطقية العقل فلا تجبر نفسك على تقبلها بل أستبعد كل ما هو خاطيء من عقلك حتى لو كان هناك إجماع عليه أنه صحيح أو ستسير عكس الطيار كذلك الأمر بالنسبة للروتين فإذا سئمت منه يمكنك تغيير نمط حياتك تماماً هل تعلم أنك إذا غيرت موضع سريرك في نفس الغرفة ستشعر بفارق رهيب نفسياً .

أجعل دائماً عاطفتك وشغفك كما لو كانت نار متحمسة نحو النجاح والإصرار على مواجهة كل ما يقابلها من مشاكل أو تحديدات في الحياة وتأكد أن تلك المشاكل وقتية فلابد أن يأتي عليها وقتاً وتنتهي وتعود لصفاء حياتك الطبيعية فلا تجعلها تصيبك بالإحباط أو اليأس في حياتك .

دائماً قل رأيك بصراحة بكل أدب فهذا حق من حقوقك لأنك في أحيان كثيرة إذا سكتت لنشبت الكثير من المشاكل أو ضاع حق من حقوقك بسبب نجنبك الموقف بالسكوت وعدم مواجهته .

لا تحاول أن تعدل من شخصيتك كي تعجب الناس أو لكي تلفت إنتبهاهم نحوك بل دائماً كن على طبيعتك وشخصيتك فلا تنسى أنه لا يوجد إنسان مثل الأخر فجميعنا مختلفون فعندما تسعى لتكون شخصيتك مثل شخصية والدك أو فنان وغيره تفقد ذاتك وتفقد إمكانياتك التي وهبها الله عز وجل لك كي تكون نسخة من شخص قد يكون أقل منك .

وأخيراً لا تنصت لأراء الناس فيك لأنك تعلم جيداً ماذا أنت ولا تدعهم يتدخلون في شئون حياتك لأنك ستفقد بذلك ثقتك بنفسك مع مرور الوقت .