خطوات للسيطرة على الغضب المفاجئ
خطوات للسيطرة على الغضب المفاجئ

خطوات للسيطرة على الغضب المفاجئ

الغضب من أكثر المشاعر السلبية التي من الممكن أن تأتي بالضرر الكبير ليس على الفرد نفسه ولكن على الأفراد المحيطين به أيضا وسواء كان الضرر من الناحية النفسية أو الإجتماعية أو في الأمور العامة أو الخاصة فأنه بالطبع قد يصيب الفرد بالندم الشديد بعد إنتهاء فترات الغضب التي من الممكن أن تحدث بصورة مؤقتة أو مفاجئة لدقائق قليلة وإذا لم يتمكن الفرد من التحكم في هذه الدقائق القليلة من الممكن أن يسبب ذلك الكثير من الدمار الكبير مهما كان الغضب ناتج عن الكثير من التوتر الناتج عن كثرة الضغوطات والمواقف المزعجة فأنه من الممكن أن يتمكن الفرد من السيطرة على الغضب المفاجئ من خلال الإستعانة ببعض الخطوات البسيطة التي تمكنه من ذلك .

 

كيفية السيطرة على الغضب المفاجئ

ممارسة الهواية المفضلة

إذا شعر الفرد بلحظات من الغضب المفاجئ عليه أن يترك أي شيء بيده ويمارس رياضته أو هوايته المفضلة أيا كان نوعها وإذا لم يكن لديه هواية من الممكن أن يمارس بعض التمارين الرياضية التي تساعد على إخراج كافة الطاقة السلبية ويساعد أيضا على الرجوع إلى الحالة المزاجية المرحة .

البعد عن الإنفعال

على الفرد في لحظات الغضب المفاجئة أن يحاول قدر الإمكان أن لا ينفعل حتى لا يجعل غضبه سبب في خسارة أصدقائه أو شيء هام له ، فعليه قبل أن ينطق بأي شيء أن يقوم بالعد إلى عشرة لأن هذا يساعد على التخفيف من شدة الإنفعال ويوصل للتفكير الصحيح لتقبل الموقف .

المواجهة وعدم الهروب

على الفرد في حالة التعرض لأي من مواقف الغضب المفاجئة أن يحاول المواجهة بعدما يهدأ قليلا وأن لا يهرب حتى لا يصاب بالكثير من الضغوط النفسية والإكتئاب ، وعليه أن يلجأ إلى التفكير المنطقي في المواجهة والحلول التي تمكن من التخلص من كافة المشكلات .