الوقاية من فيروس سي خير من العلاج
الوقاية من فيروس سي خير من العلاج

الوقاية من فيروس سي خير من العلاج

إن فيروس سي يعد من أخطر أنواع الفيروسات والأكثر إنتشاراً وخاصة في المجتمعات النامية والتي على رأسها مصر حيث أن فيروس سي يصاب به الإنسان نتيجة إستعمال الأدوات الملوثة المتعلقة بشخص مصاب بفيروس سي أو نتيجة إستعمال حقنة ملوثة حاملة للمرض أو من خلال الإتصال الجنسي فينتقل من الزوج أو الزوجة إلى الطرف الأخر أو من خلال نقل دم ملوث حامل للمرض إلى شخص غير مصاب فينتقل إليه العدوى بطريقة غير مباشرة أو قد ينتقل بطريقة مباشرة إلى الأشخاص الذين يتعاملون مع الدم مثل الأطباء أو الذين يعملون بمجال التحاليل الطبيبة فعندما يسحبون جرعة الدم من الشخص إذا كانوا لا يأخذون الإحتياطات الأزمة أثناء أخذ العينة من الممكن أن ينتقل المرض من المصاب إليهم .

إن فيروس سي إذا تملك من الجسم يأخذ في تدمير الكبد شيئاً فشيئاً حيث يعمل على تدمير الخلايا الموجودة في الكبد ويبدأ في التكاثر وينتج خلايا داخل الكبد مفيروسة أيضاً لتهاجم الخلايا السليمة .

أما إذا كنت تتساءل عن العلاج فحتى الأن لم يستطع العلاج تقديماً حلاً نهائياً يقضي على الفيروس داخل الجسم أو يقاومه وكل العلاج الذي يعطيه الطبيب هو فقط يعمل على إخمال الفيروس كي لا يتكاثر بشكل أكبر وبالتالي يدمر الإنسان .

وبالتالي فلا يوجد علاج نهائي للمرض لكن دائماً الوقاية خيراً من العلاج فدائما ننصح بأن لا تستخدم الأدوات الشخصية التى لا تخصك وتأكد قبل نقل إليك دماً أن يكون غير حامل للمرض ولا تسخدم الحقنة التي قد تم إستعمالها من قبل من قبل أي شخص حتى لو كان من الأقارب ، فكل هذه الأمور تجنبك الإصابة بالمرض .