أعط راحة ليديك حتى لا تصاب بإلتهابات في أوتار اليد
أعط راحة ليديك حتى لا تصاب بإلتهابات في أوتار اليد

أعط راحة ليديك حتى لا تصاب بإلتهابات في أوتار اليد

تعتبر اليد من أهم أعضاء الجسم فعن طريقها يقوم الإنسان بقضاء جميع إحتياجاته من تناول الطعام والكتابة في عمله ورفع أي شيء يريده فهي المحرك الثانى بعد قدميه في حياته ، لذلك يلجأ أحياناً من يعاني من إعاقة في يديه إلى تركيب أجهزة تعويضية حتى يستطيع التحرك بسهولة وقضاء إحتياجاته دون أن يمثل ثقل على أحد .

أحياناً يصاب الإنسان ببعض الإلتهابات في أوتار اليد وهي المسؤلة عن جعل هناك ترابط بين العضلات الموجودة في اليد سواء الساعد والرسغ من ناحية وعضلات الأصابع واليد من جهة آخرى ، وبالتالي تؤلمه يديه بشدة عند تحريكها إذا أصيب بهذه الإلتهابات والتي في العادة تكون نتيجة الضغط على اليد بشكل زائد سواء عن طريق رفع الكثير من الأشياء الثقيلة أو إذا كان الشخص حامل لمرض الروماتيزم .

ولذلك عندما يذهب الشخص إلى الطبيب لأن يديه تؤلمه يطلب منه أولاً أن يريح يديه بعض الشيء ولا يضغط عليها مع عمل كمادات باردة على منطقة الألم كل ثمان ساعات مع إعطائه بعض الأدوية التي تعمل على معالجة الإلتهابات وتزيد من إلتئام العضلات ببعضها ، في بعض الأحيان يرى الطبيب أن المريض يحتاج لعمل جبيرة لأن مستوى الإلتهابات ليس كبيراً لكن إذا رأى أن الإلتهابات قوية لدرجة تصل إلى أن المريض لا يستطيع تحمل الألم ففوراً يعطيه أدوية الكورتيزون أما هناك حالات يشعر الطبيب أنه لا يمكن علاجها بالطرق الإعتيادية لا قدر الله فيلجأ إلى التدخل الجراحي لقطع جزء من الغلاف المحيط بالوتر عن طريق فتح جزء لا يتعدى الـ 5 سم ولهذا فهو يعطي للمريض تخدير موضعي وليس تخدير كلي .