معرضاً للوحات تحت الماء
معرضاً للوحات تحت الماء

معرض لوحات تحت الماء

كثير من السياح يذهبون إلى الشواطيء من أجل الغوص تحت هذه الشواطيء لرؤية ما أبدعه الله سبحانه وتعالى في أعماقها من أسماك جميلة الشكل ومختلفة الأشكال ورؤية الأعشاب المرجانية وغيرها من المناظر التي يعشقها الكثيرين .

لكن ما نتحدث عنه الأن ليس الغوص من أجل رؤية ما تحت البحار فقط للتمتع بجمالها وإنما لرؤية أيضاً مجموعة من الأعمال الفنية واللوحات الجميلة التي تم رسمها من قبل مجموعة من الفنانين المبدعين كما لو كان معرضاً يعرض فيه كل فنان ما قد أبدعه من لوحات ، لكن هذا المعرض ليس كما تعودنا فوق الأرض وإنما هو تحت البحار .

معرضاً للوحات تحت الماء
معرضاً للوحات تحت الماء

أما عن هذا المعرض فإذا أردت أن تذهب كي تستمع بالغوص لرؤيته فيمكنك زيارة الحاجز الإستوائي في المحيط الأطلنطي ، ويعمل بهذا المعرض مجموعة من الغواصين كي يعملوا على تنظيم المعرض كذلك هم المسؤلون عن العمل على وضع هذه اللوحات في وقت الصباح والعمل على إزالتها في نهاية اليوم بالمساء كما لو كان معرضاً مقاماً على أرض الواقع ويزوره الناس .

ولقد كان الهدف الأساسي لعمل ذلك المعرض تحت الماء هو أن يتم عرض تلك الفنون خاصةً ً في المناطق التي تكون تحت رعاية منظمة اليونسكو من أجل الحفاظ على التراث الحضاري من ناحية ولكي تراه الناس وتتعرف عليه وتعرف تراث ذلك البلد من ناحية أخرى ، ولم ينسوا أن يعملوا على إخطار من ينزل تحت الماء لمشاهدة تلك اللوحات أن هناك خطراً من الأعشاب المرجانية إذا داهمتهم بسبب القطع الجائر لها فهي بالتأكيد تسعى للحفاظ على سلامة الزائر وسلامة المكان .

لكن يتبقى هناك تساؤل لابد أن يكون قد طريء على ذهنك وهو كيف نحتفظ تلك اللوحات بألوانها تحت الماء خاصة ً مع تلك الملوحة الشديدة والأمواج لكن الفنانين عالجوا هذا الأمر باستخدام ألوان مضادة للمياه حتى لا يتغير لونها الذي تم رسمه بها ، وتلك الألوان التي يرسمون بها تم مزجها بعنصر الألومنيوم مع بعضاً من المعالجة الكميائية حتى تقاوم المياه ولا تفقد اللوحات جمالها .