أهمية الطريقة المتكاملة في تربية الطفل
أهمية الطريقة المتكاملة في تربية الطفل

الطريقة المتكاملة في تربية الطفل

تربية الطفل تحتاج لعناء وسهر وصبر كبير جدا ، ولذلك لابد من تكاتف الأباء معا ، لا يجوز أن يتبع كل شخص طريقة تربية تعترض مع الشريك ، لذا على كل أب وأم التواصل سويا حتى يصلا لطريقة تربية سليمة ، إن كان الأب يرغب في السيطرة بطريقة تربية تختلف عن الأم أو العكس الأم ترى أن طريقتها سليمة ولا داعي لتدخل الأب .

من الممكن أن يصاب الصغير بالتشوش نتيجة لهذه التصرفات ، عندما ترفض الأم سلوك ويقوم الأب بتعزيز السلوك سوف يجعل الإبن في حيرة من أمره ، ولذلك يجب توحيد طريقة التربية بالتفاهم والتشاور بين الأم والأب ، لا داعي لتدخل الخلافات الزوجية في تربية الإبن ، إن كانت هناك مشكلة ما قبل زواج أو زواج دون حب ، فالطفل لا ذنب له ، لذلك لا يقوم الأب أو الأم بضرب الطفل عقابا على خلاف في الزواج ، وكذلك العناد بين الطرفين ليس له داعي على حساب الصغير .

البيت لابد من أن يكون به جو من الدفء والعطف الداخلي ليحتضن الطفل ويكبر على حب وفي منتهى السعادة ، السعادة ليست مادية فقط ، وفري لطفلك الماديات وليس على حساب سعادته وصحته ، لذلك وفري لطفلك الحنان كي يتربى في بيت متحاب وفيه حب صافي .

تغاضي عن مشاكلك مع الشريك ، وذلك من أجل طفلك ، فالطفل يحتاج لحبك وحنانك ، فسامح من أجله .