الصحة العقلية للطفل
الصحة العقلية للطفل

الصحة العقلية للطفل

الطفل من الكائنات الرقيقة جدا لذا لابد من أن تتوخي الحزر أثناء تربية طفلك الصغير وتهتم بصحته النفسية مثلما تهتم بالصحة الجسمانية ، حيث أنه بذرة المجتمع التي تنمو وتعمر المجتمع .

فلابد من أن نبذل الكثير من المجهود والتعب حتى نحافظ على صحة الطفل العقلية والنفسية ، حتى يحصل الطفل على حياة صحية سليمة نفسيا وعقليا وحتى لا يكتسب مهارات سيئة تؤثر على حياته في المستقبل .

ولابد من أن تعلم أطفالك كيف يحافظو على صحتهم عامة وتعلمهم مفهوم الصحة السليم حتى ينشأ من الصغر على حياة سليمة ويكونوا قادرين على تنشأة جيل أٌقوى .

فالعقل السليم في الجسم السليم ، فممكن بسهولة أن نعلم أطفالنا أن الإختيارات السليمة تكون دليل على صحة العقل والجسم والقدرات وهذا لا يتكون إلا بالمحافظة على الصحة عامة .

وممكن ان نقنع أطفالنا من الصغر أن تناول الوجبات السريعة غير مفيد لصحة الجسم والعقل حيث أنه لا يحتوي على الفوائد التي يحتاجها الجسم ، فلابد من أن علم أولادنا كل هذا حتى لا يفعل ذلك عندما يكبر وحينها يصعب إقناعه ذلك .

التدخين لابد أيضا أن نعلمهم من الصغر أن التدخين يضر بصحة الإنسان ، وقتها فقد يكره التدخين لأنك ستخبره بما يفعله التدخين في الجسم من أضرار وتلف أعضاء الجسم ، عندما يكبر الطفل يكون قد كره التدخين والمدخنين فيبتعد تماما عنه .