قصة الحديقة الجميلة
قصة الحديقة الجميلة

قصة الحديقة الجميلة

كان ياما كان ولايحلى الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام .

كانت هناك مدرسة خاصة بالأطفال في يوم من الأيام قررت إدارة المدرسة أن تقوم بعمل رحلة للأطفال في يوم الأجازة الخاصة بهم للذهاب إلى الحديقة الجميلة للإستمتاع بالمظهر الرائع للخضرة والنباتات والأزهار والأشجار ، وبدأت إدارة المدرسة في الإعلان على الرحلة وإرسال الدعوات لإحضار الموافقة من الأهل على خروج الأطفال في الرحلة مع المدرسة .

وفي اليوم المحدد للرحلة حضر الأطفال إلى مكان التجمع وقاموا جميعهم بالركوب لبدأ التحرك والذهاب إلى الحديقة وعند الوصول إلى الحديقة نزل الأطفال وشعروا بالسعادة الكبيرة لروعة المكان والجمال الذي يتواجد في الطبيعة وبدأت الأطفال في التحرك والتنقل بين النباتات والأزهار لمشاهدة الأشكال والتنظيم الرائع لهم والرائحة العطرة أيضا .

وكانت المشرفة الخاصة بالرحلة تتابع الأطفال وتحركاتهم وترى مدى الإستجابة للأشياء التي يراها الأطفال ولكنها فجأة وقفت أمام مجموعة من الأطفال يقومون بتقطيع الأزهار والورود ويرمون بالأوراق الخاصة بها على الأرض ومجموعة أخرى تقوم برمي الأوراق الخاصة بالحلويات والمأكولات على الأرض دون الإهتمام بالإساءة إلى المنظر الخاص بالحديقة .

غضبت المشرفة بشدة وقامت بالنداء على الأطفال قائلة أنها تريد أن يحضرون للإستماع إلى الحوار الذي سوف تقوله وقالت لهم أنه هناك تصرفات خاطئة صدرت من بعض الأطفال وأن هؤلاء الأطفال سوف يحرمون من الإستمتاع بالمظهر الرائع للحديقة شعر الجميع بالخوف ولكنها بدأت بالتحدث عن جمال الأزهار وأهميتها في الحفاظ على الطبيعة ودورها الكبير في الحفاظ أيضا على الشكل الجمالي الخاص بالمكان ، وتحدثت أيضا على أهمية الإهتمام بالنظافة وعدم إلقاء المخلفات والأوراق في الأرض للحفاظ على نظافة المكان وعدم تلويثه .

شعر الأطفال المخطأين بالحزن الشديد وعلم كل منهم مدى الخطأ الذي قام بإرتكابه وذهب الأطفال إلى المشرفة وقاموا بالإعتذار الشديد عن هذا الخطأ مع الوعد بعدم تكرار هذا الشيء والحفاظ على المكان قبلت المشرفة الإعتذار وقالت لهم أنهم يجب عليهم أن يحافظون دائما على نظافة المكان الذين يتواجدون به .