سرطان العظام
سرطان العظام

سرطان العظام

إن مرض السرطان رغم خطورته وأنه يسمى بالمرض اللعين إلا أننا إذا تعرفنا عليه وكيف يحدث يتبين لنا مدى ضعف وعجز الإنسان وفي نفس الوقت مدى دقة الله سبحانه وتعالى في خلقه فمرض السرطان يحدث نتيجة وجود خلية قد أنقسمت لكن إنقسام غير طبيعي فيحدث أن تصبح تالفة وتكون ورماً ويأخذ هذا الورم في الإنتقال من عضو لعضو للقضاء عليه حتى يهلك الإنسان وذلك إذا كان ورماً خبيثاً ، لذلك نقول أننا جميعنا عرضة للإصابة بهذا المرض .

أما عن سرطان العظام وهو نوع من أنواع السرطانات وإن كانت متواجدة بشكل قليل مقارنة بغيرها من أنواع السرطانات الأخرى المنتشرة مثل سرطان القولون وسرطان الدم وسرطان الرحم ، فسرطان العظام يتكون نتيجة خلايا قد نشأت ولكنها متحولة فتكون طبقة من العظم ، ثم تتضخم هذه الطبقة لتصبح ورماً خبيثاً ، إلا أنه يمكن للطبيب الكشف على مدى تحول الخلايا المكونة للعظم .

أعراض المرض :

أولى الأعراض التي يشكو منها المريض هي وجود آلم شديد في العظام وخاصة ليلاً ، وبعضاً من المصابين الذين يكونون في فترة المراهقة نجدهم يشكون من آلالام في المنطقة السفلية ، وقد تظهر على هيئة إنتفاخ في هذه المنطقة مثل منطقتي الفخذ أو منطقة تحت الركبة .

عندما يكون هناك ورماً سرطانياً فأنه يعمل على إتلاف العظام التي حوله ، وبالتالي يكون من السهل تعرضه لكسور في عظمه مع أقل إصطدام أو أقل ضربة خفيفة كما لو كان عظمه أصبح هشاً للغاية .

وحتى الأن ليس هناك سبباً واضحاً مسؤلاً عن الإصابة بسرطان العظام إلا أنه في أغلب الأحيان من يصاب به يكون ورماً حميداً وليس خبيثاً ، أما عن العلاج فيكون عن طريق أما إستئصال الورم أو عن طريق العلاج الإشعاعي والكيمياوي حسب نوع الورم لأنه إذا كان الورم خبيثاً يخشى أحياناً الطبيب في بعض الحالات إذا قام بإستئصاله يقوم بالإنتقال إلى أجزاء أخرى من الجسم فيعمل على العلاج الكيماوي لمدة معينة .