إقتداء الطفل بالصالحين
إقتداء الطفل بالصالحين

إقتداء الطفل بالصالحين

إن كنت ترغب أن يقتدي طفلك بالصالحين ، هل تحلم بطفل متربي جيدا قدوته في الحياة الصالحين ، هل تريد أن يكون طفلك طفل تفتخر به أمام ربك ، وتريد أن تأخذ ثواب على تربية طفلك تربية صالحة ينتفع بها الناس ، اليوم سوف نتحدث عن إقتداء الصغار بالصالحين :

من الممكن أن يجد الأب فعل من طفله صدر عندما كبر لا يتفق مع الطريقة التي تربى بها ، هل هذا هو طفل أمس الذي كان يصلي ويتبرع للفقراء ويطيع والديه ولا يسب ولا يوبخ أحد لماذا تغير ، كي تضمن أن يكون طفلك على نفس درجة التربية السليمة ، يجب معرفة الإقتداء الذي يقتديه الصغير ، فإنحراف الطفل ليس فقط بسببه ، بل بسبب سوء الأصدقاء والمجتمع ، يجب ترسيخ المباديء والمثل والأخلاق العليا في نفوس صغارنا الكلام وحده ليس كافيا ، لابد من معرفة أن الكلام مع الصغير وعدم الذكر عن الحقائق وماذا يجب أن نفعل ليس الحل ، علينا دائما الإهتمام برؤية الصغير .

تربية الطفل تكون سهلة حتى سن السابعة وبعد ذلك يصعب غرس القيم فيها ، لذلك علم طفلك الصلاة منذ السنة السابعة ولا تضربه عليها إلا في العاشرة ، يمكن تحبيب الطفل في الصلاة عن طريق رؤيتك وأخذه معك للمساجد وتعليمه الوضوء والوقوف بجانبك في الصلاة ، يمكن أن نقرأ القرأن مع طفلنا ، عندما ترى طفلك يقرأ في المصحف وهو لا يعرف القرآن أشكره وأثني عليه وأمسح على رأسه ، هذا الموقف لن ينساه مهما حدث الطفل وسوف يحب الطفل القرأن .