ممارسة الرياضة تحميك من الإصابة بخشونة الركبة
ممارسة الرياضة تحميك من الإصابة بخشونة الركبة

ممارسة الرياضة تحميك من الإصابة بخشونة الركبة

تعد منطقة الركبة من أكثر المناطق حساسية في جسم الإنسان نظراً لأن كل ثقل الجسم تتحمله منطقة الركب ولذلك فلقد خلق الله سبحانه وتعالى مفصل الركب ليكون أكبر مفصل في الجسم لأنه يحمل الإنسان وهو المسؤل عن جميع تحركاته من المشي وممارسة الرياضة والجري وصعود السلم وغيرها من المهام الحياتية التي نمارسها بشكل يومي تقريباً دون أن نشعر .

ولذلك نقدم الآن مجموعة من النصائح حتى نتجنب الإصابة بخشونة الركبة :

دائماً ننصح من يعانون من مرض السمنة بمحاولة خفض وزنهم حتى يستطيعوا أن يتحركوا بسهولة من ناحية وحتى لا يصابوا بخشونة الركب ولا يقدرون أن يضغطوا عليها من ناحية أخرى خاصةً مع تقدم عمر الإنسان يكون العظم ضعيف ، ويصبح غضروف الركبة ضعيف وهذا الغضروف هو المسؤل عن حركة الركبة دون أن يحدث إحتكاك كذلك هو المسؤل عن تحمل مقدار الصدمات التي يتعرض لها الإنسان دون قصد منه .

إذا كنت تعمل في مجال تتعرض فيه للوقوف بشكل مستمر لعدة ساعات مثل أن تكون تعمل طبيباً فأحرص على أن تأخذ إستراحة لدقائق لأنك بذلك تضغط على المفاصل الركبة بشكل كبير

إذا كنت تعاني بالفعل من خشونة الركبة فبالتأكيد أولى النصائح التي سيوجهها لك الطبيب هي المداومة على المشي لتحسين مسار الدورة الدموية في هذه المنطقة وإستعمال الحذاء الرياضي الذي يريح قدميك .

أبتعد عن استخدام الدراجات بأنواعها سواء الثابتة أو المتحركة لأن هذا يؤدي إلى زيادة الإحتكاك بين المفاصل وهذا يفسر سماعك لطرقعة في منطقة الركبة .

ننصحك أخيراً بممارسة التمارين التي تحمي منطقة الركبة والتي من أبسطها أن تقوم ببسط وإنقباض للركبة وأنت مستلقي لأن هذا يزيد من قوة العضلة ويمكن ممارسة هذا التمرين خلال أي وقت من اليوم .