الخلافات الزوجية والطفل
الخلافات الزوجية والطفل

الخلافات الزوجية والطفل

الخلافات الزوجية تؤثر على الطفل وعلى نفسيته بطريقة كبيرة جدا ، فلكل أب وأم إنفصلا أو على خلاف أو تزوجا مرة ثانية أن يأخذا بعين الإعتبار ، نفسية صغيرهم ومدى تأثرها بهذه الأفعال ، نعرض لكم الخلافات الزوجية وتأثيرها على الطفل في السطور التالية :

أولا :

في حالة وجود خناقات منزلية كل يوم بين الزوج والزوجة أمام الطفل قد تصل لحد السباب والضرب ، هذه ليست مشكلة سهلة ، عندما يرى الطفل أمام عيناه الأم تهان وتضرب من الأب ، سوف يعتقد أن الأب وحش كاسر بلا قلب ، فكيف يضرب الأم كذلك ، سوف يكون الطفل صورة خاطئة عن الأب وسوف يكرهه جدا ، ومن الممكن أن يخرج ويكبر لينتقم من الناس ومن الممكن أن يتدخل يعد ذلكم حتى يدافع عن الأم فيضربه الأب ، وإن كانت أنثى سوف تكره الرجال ولن تتزوج ، فلا تفعل ذلك أبدا .

ثانيا :

في حالة الطلاق ، لا تظن أن بالطلاق تحل مشكلة بل تخلق مشكلة أكبر ، على الطرفين إحترام بعضهما البعض ، عند طلاقك من زوجتك لا تعاملها بسوء ، بل بكل أدب إسال عنها وكذلك زور طفلك ، وإحرص على الجلوس معه وشراء الهدايا ، ورعايته وحضور عيد ميلاده وشراء مستلمزماته حتى لا يحس بالوحدة .

ثالثا :

الزواج الثاني من أكثر المشكلات تعقيدا خصوصا في حالة الزواج للثاني للطرفين ، فيضطر الطفل للجلوس مع زوجة أو زوج جديد ، وفي تلك الحالة ، قد يتعامل الطفل على أنه غريب ومنبوذ في منزله ، عليك مراعاة ضميرك وقلبك في تلك الكائن الصغير الذي لا ذنب له .