أهمية الفحص المبكر في علاج مرض السرطان
أهمية الفحص المبكر في علاج مرض السرطان

أهمية الفحص المبكر في علاج مرض السرطان

إن مرض السرطان من الأمراض التي أنتشرت في الفترة الأخيرة ولا تقتصر على الكبار فقط ، وإنما هناك نسبة كبيرة من المرضى أطفال ، ولكن بشكل عام نجد أن هناك نسبة من الناس يشفون وتتحسن أحوالهم الصحية ونوع آخر تتدهور أحوالهم الصحية ويتملك المرض منهم وقد يتوفاهم الله بمجرد علمهم بمرضهم ، هذا يؤكد على أهمية الكشف المبكر للمرض حيث أن إكتشاف المرض مبكراً يسهل عملية العلاج وذلك بإستئصال الورم ، وبالتالي يعود الشخص لحياته الطبيعية أما إذا كان المرض تم إكتشافه مؤخراً في مرحلة متقدمة يكون من الصعب السيطرة عليه خاصةً ًبعد إنتشاره في كثير من إنحاء الجسم ، ولذلك في الدول الأوروبية يقوم الشخص بعمل فحوصات بشكل دوري كل ستة أشهر للإطمئنان على نفسه ومن المحبب تعميم هذا الأمر على مستوى العالم وليس الدول الأوروبية فقط .

ونحن نساعدك ببعض المظاهر التي تعد مؤشر إنذار لإصابتك بالسرطان مثل :

السعال والشعور بالغثيان والقيء مع وجود بحة في الصوت .

ملاحظة وجود ورم أو خراج في أي منطقة من مناطق الإنسان ولا يزول .

فقدان للشهية وعدم القدرة على تناول الطعام مما يؤدي إلى فقدان ملحوظ في وزن الجسم .

لكن على الرغم من أن هذه المظاهر مشتركة بين جميع أنواع السرطانات إلا أنها تشترك مع مظاهر أمراض كثيرة أخرى بالإضافة إلى أن قد يصاب الإنسان بالسرطان ولا يظهر عليه أياً من هذه الأعراض لأن حتى الآن لم يتم معرفة سبباً واضحاً للإصابة به ، وبالتالي نؤكد على أهمية الفحوصات الدورية على الجسم حتى إذا كنت حاملاً للمرض لا قدر الله يكون نسبة الشفاء عالية ويسهل السيطرة على المرض بعكس الإكتشاف في مرحلة متأخرة من المرض .