قصة الأسد والحمار
قصة الأسد والحمار

قصة الأسد والحمار

كان ياما كان ولايحلى الكلام إلابذكر النبي عليه الصلاة والسلام.

كان هناك حمار يسير في الغابة الممتلئة بالحيوانات وفجأة وجد الحمار أمامه فرو أسد يتواجد أسفل الشجرة فكر الحمار سريعا أن يقوم بأخذ هذا الفرو ويقوم بإرتدائه ليصبح الحمار مثل الأسد حتى وأن كان هذا الشيء لمدة يوم واحد .

وقرر الحمار أن يقوم بفعل ذات الشيء لأنه كان يريد أن يرى كل الحيوانات تخاف منه وتحترمه وقام الحمار بلبس الفرو كما قرر وصار في الغابة وكانت كل الحيوانات تنحني له من أمامه لأنها تعتقد أنه هو الأسد وكان يتمختر بشدة في مشيته .

ولكن أثناء سير الحمار في زي الأسد جاء إليه الذئب المكار وقال له أنك لست الأسد وأن مظهرك يختلف حاول الحمار أن يقلد صوت الأسد ولكنه لم يستطع وخرج منه نهيق الحمار ، أخذ الذئب يضحك عليه ويوبخه ويقول له أخلع ثوب الأسد أنت حمار وسوف تصبح حمار إلى نهاية العمر .

حزن الحمار بشدة على الكلام الذي قاله له الذئب ولكنه قال في نفسه أنه سوف يفتخر دائما بنفسه وشخصيته وأنه لم يحاول أن يغير منها بعد الآن حيث أن الله خلق لكل فرد الشخصية والهيئة الخاصة به ومنح كل إنسان الأشياء التي يستطيع أن يعملها .