فواصل للكتب غريبة جداً
فواصل للكتب غريبة جداً

فواصل للكتب غريبة جداً

إن القراءة من الهوايات التي يحبها الكثيرين ، فمنهم من يعشق القراءة كنوع من الثقافة ومنهم من يحب القراءة حباً لأجل الحب مثل عشاق الروايات والقصص القصيرة ، ولقد كانت من الأمور التي تزعج محبي القراءة أن أغلب الكتب لا تحتوي على فاصل داخلها بحيث إذا أرادوا ان يكملوا قراءة باقي الكتاب في أي وقت لاحق يعلمون إلى أين توقفوا بدلاً من أن يبدأوا في القراءة من أول الكتاب من جديد لأنهم قد نسوا أين المرة السابقة قد توقفوا .

وإذا رجعنا إلى الماضي في العصور الوسطى سنجد أنهم كانوا يستخدمون نوع غريب من الفواصل في الكتب قد عاد استخدامه مره أخرى في العصر الحديث وهو عبارة عن شريط حجمه ضئيل و يتم تعليق على حافة الورق قطعة مصنوعة من الحبال و يتم تعليقها على عقال حيث أنه كان يستخدمونها لأن الكتب في الماضي كانت قيمة جداً وليس هناك منها عدة نسخ حتى إذا ضاعت أو تقطعت يكون هناك بديل .

ولذلك كان هناك حرص على الحفاظ على تلك الكتب النادرة والقيمة الثمينة فيصعب لمسها ومن هنا تم تطوير هذه الفكرة لصناعة فواصل بالفعل داخل الكتب كي يتم الحفاظ عليها نظيفة وفي حالتها الأولى بإستمرار مثل ما نشاهده اليوم ما يسمى ب” البوك مارك “حتى يسهل التعامل مع الكتاب من الخارج ويسهل الوصول إلى الصفحة التي نريدها من الخارج دون فتح الكتاب واللعب بصفحاته .

نعود مرة أخرى إلى العصور فلقد تم صناعة أول فاصل للكتاب للملكة الشهيرة ” أليزابيث الأولى ” وقد كان مصنوعاً من الذهب الصافي ، ولقد تم عمل العديد من الفواصل الغريبة الشكل في عصرنا الحالي لكن ليست مصنوعة من الذهب .