كيف تقوي ثقتك بنفسك ؟ خمس خطوات لكي تستعيد ثقتك بنفسك…!

من السهل على الإنسان أن يفقد ثقته بنفسه، ولكن من الصعب أن يعيدها, ومن يريد أن يسترجع ثقته بنفسه فسنعرض عليه خمس نقاط فعله أن يستعيد ثقته بنفسه إن شاء الله.

عليك أن تهتم بمظهرك.

لتكن دائما ذا مظهر لائق، وذلك من خلال ملبسك أو تسريحتك لشعرك، ولبس ما يناسب ملبسك من ساعة أو خاتم أو غير ذلك لكن إياك والمبالغة في الاهتمام بمظهرك فقد يجعل بعض الناس يظن أنك مغرور، ولكن عليك أن تلبس كل ما هو أنيق وبسيط وان يكون مناسباً لشخصيتك.

امدح نفسك يومياً

عليك أن تحاول مدح نفسك بالأمور التي تراها فيك وتشعر أنها تميزك عمن حولك، وإياك ثم إياك أن تجعل نفسك مثاراً للسخرية أو أن تحطمها أما أصدقائك فإن ذلك ينعكس سلباً عليك، وإذا أردت أن تحب نفسك فعليك أن تتوقف عن لومها وازدرائها وتحطيمها وبخاصة أمام الغير.

حاول أن تكون اجتماعياً

عليك أن تقوم بالتعرف على من حولك، وأن تتواصل معهم بطريقة لبقة ومهذبة، فإن ذلك يساعدك على ثقتك بنفسك واسترجاع الثقة المنزوعة منك، لا تكتفي بأصدقائك القدامى، حاول أن تتعرف إلى أناس لم تقابلهم في حياتك، لا تكن خجولاً ولكن كن متحدثاً لبقاً وبأدب حتى تجذب الانتباه إليك، وإن كنت خجولاً بالمرة فليس بالضرورة أن تكون مشاركا مهما في المحادثة شارك حتى ولو بإبداء رأي قد يغفل عنه الآخرون، ولكن عليك أن تنتهز الفرصة فقط.

الرياضة عامل مهم في إعادة الثقة

الرياضة شيء جميل فهي أولا تنشط الدورة الدموية، وتخرج منك الطاقة السلبية، وتذهب عنك التوتر العصبي، وذلك بالطبع يجعلك تشعر بأنك أفضل، ومن جهة ثانية فإن حصولك على جسم رشيق ورياضي وقوي يجعلك تثق في نفسك أكثر، وتستطيع أن تمارس الرياضة لثلاثين دقيقة يومياً فهو وقت كافٍ لك.

جرب أشياء جديدة

عليك أن تجرب أشياء لا تعرفها من قبل، فهذه الخطوة ستجعلك بالتأكيد شخصية محبوبة مغامرة، وروح المغامرة دائما يحبه الآخرون ويحبون أصحابه، لذا لا تتوقف عند الأشياء القديمة، ولكن عليك أن توسع دائرة ثقافتك ومعرفتك وخاصة في عصر الانترنت والشبكات، فهناك من سيفيدك كثيراً وخاصة على المواقع الهتمة بالتواصل الاجتماعي.ت مع غيرك من الناس من خلال الإنترنت.