لا تفقد الأمل ولو بعد 17 سنة
لا تفقد الأمل ولو بعد 17 سنة

لا تفقد الأمل ولو بعد 17 سنة

أزدادت حولنا عمليات إختطاف الأطفال وطلب الفديات وإبتزاز الأغنياء أو إختطافهم لأجل سرقة أعضائهم والتجارة بها ، ولكن قصتنا تختلف عن كل هذا فهي قصة غريبة ، فقد كان هناك عائلة من جنوب أفريقيا قد فقدوا أبنتهم في اليوم الثالث من ولادتها وهم نائمون ، أبلغ أهلها الشرطة بأمر إختطافها وظلوا يبحثون عنها في كل مكان لكن دون جدوى .

مرت الأيام والشهور بل والسنين على إختطافها ولم تظهر البنت حتى وصلت البنت إلى سن السابعة عشر ، ولكن لم يفقد أهلها الأمل في العثور عليها بل ظلوا كل عام يحتفلون بعيد ميلادها كما لو كانت معهم .

كان لدى أهل المخطوفة ثلاثة أخوة آخرين ولقد لاحظ المعلمون بوجود شبه في الشكل بين طالبة وأخرى وأخبرت البنت أهلها بأن هناك بنت معها في المدرسة تشبهها جداً فذهب الأهل لرؤيتها فشكوا أن تكون هي أبنتهم المخطوفة منذ سبعة عشر عاماً ، فأبلغوا الشرطة وأجروا تحليل الحمض النووي للتأكد وكانت المفاجأة !! .

نعم فهي أختها وأبنتهم الذين كانوا يبحثون عنها طوال هذه المدة فقد سرقها جيرانهم ولم يلاحظوا الأمر ، وقامت الشرطة بالقبض عليهم لإتهامهم بالخطف وإدعاء الأمومة زوراً .

فرح الأهل جداً بعودة ابنتهم وقصوا عليها كل ما كان يحدث طوال هذه السنين وأنهم لم يفقدوا الأمل للحظة في العثور عليها ، بل وكانوا يحتفلون بعيد ميلادها ولم ينسوها للحظة ، وبدأت الفتاة تتعرف على أخواتها الحقيقين وبدأت تقص عليهم كيف قضت هذه السنين مع هؤلاء الأهل المزيفين ، وكيف كانوا يعاملونها وأنها كانت تشعر بأن هؤلاء ليسوا أهلها ، لكن كانت لا تملك دليل يمكنها من معرفة الحقيقة .