عجائب الثعبان ومغامراته
عجائب الثعبان ومغامراته

عجائب الثعبان ومغامراته

اليوم سوف نتحدث عن الحيوان الوحيد الذي يشم من لسانه رغم أن لديه أنف والذي تفوق سرعته 20 كيلو متر في الساعة برغم أنه ليس لديه أرجل ، وهذا الحيوان هو الثعبان الذي تتحدث عنه معظم الأساطير والمجتمعات في كل العصور .

وهو له أكثر من نوع منهم ثعبان الكوبرا وثعبان العاصر وغيرها من الأنواع الكثيرة منها الثعابين السامة ، ومنها ما ليست كذلك كما يعتقد البعض ، وهو له القدرة على تغيير جلده حسب الموقع الذي يفترس فيه .

وليس هناك عمر معين للثعبان ، ولكن قد تبين الأبحاث أن عمره ما بين 15-25 عاما ، وتوجد بعض الثعابين لا تتناول الطعام لفترة طويلة قد تصل إلى سنة أو أكثر ، وعندما تنتهي هذه الفترة تبحث عن فريسة بحجمها وعندما تجد فريسة دسمة يتم إخراج لسان الثعبان وإدخاله بطريقه فائقة السرعة ويتقرب من هذه الفريسة لمسافة معينة بحيث يستطيع أن يهجم عليها .

ولا يمكن الإنسان العادي أن يتعرف على الثعبان السام من غير السام إلا بالطرق الآتية :

فالثعبان السام له طريقة سير مختلفة عن باقي الثعابين فهو يتحرك بجانبه ، ومعروف عن الثعابين السامة لونها الأسود أو الألوان البراقة ، والثعابين التي رقبتها منفردة من أخطر أنواع الثعابين مثل ثعبان الكوبرا ، ومنها الثعابين التي لها ملمس جلدي خشن للغاية سامة أيضا .

ويوجد نوع آخر من الثعابين وهو ذو الرأس الدائري ، والثعابين المجلجلة هي أيضا من الثعابين السامة ، فهناك الأهالي في أفريقيا والمناطق الإستوائية هم أعلم بكثير من الثعابين الخطرة والسامة بجوارهم ، وهي من أهم النقاط التي تعرف على الإنسان بالثعابين السامة هي أنياب الثعابين الكبيرة .

وهناك علاج لعضة الثعابين السامة منها العلاج الديني بالقرآن والسنة ، والعلاج الطبي ، والعلاج الشعبي المتعارف عليه في جميع العصور القديمة والحديثة حتى الآن .