الفزع الليلي للطفل
الفزع الليلي للطفل

الفزع الليلي للطفل

هناك دائما قلق على صغارنا خصوصا ليلا ، عندما ينام الطفل لوحده ، يبدأ في الخوف ويصحى مفزوعا ليلا ، لا تقلق من ذلك فالطفل يخاف في بداية نومه لوحده ، ولكن معنا اليوم حلول لنقضي على مشكلة فزع الصغير من نومه المنفرد وموضوع فزعه المتكرر .

يحدث في سن الأربعة سنوات وهي فترة إنتقال الطفل لغرفة نوم منفردة ويعتمد على نفسه ويبتعد عن حضن أمه ، نقوم بتهدئة الطفل والتقرب منه ، وبصوت هادئ نحن عليه ونقول له لا تخاف ، فالصوت الخافت يزيد من هدوء وطمـأنينة الطفل ، لا تقم بالصراخ في وجه حتى لا يخاف أكثر الطفل يحتاج من يد لله ، فلا تبخل على طفلك بحنيتك وصوتك الدافيء .

قم بطمأنة الصغير أن كل شيء على ما يرام فلا داعي للخوف ، الطفل سوف يهدأ وتعود السكينة له وينام مرة ثانية ، الطفل كائن لطيف لكنه لازال صغير ولا يدرك .

عندما يذهب طفلك للمدرسة يحتاج لنوم ساعات أطول نتيجة لتفكير المخ لمدة ساعات أكثر في المدرسة والمذاكرة ، ولذلك عليك ترك الطفل ينام ليرتاح .

الفزع الليلي ليس له تأثير على العوامل النفسية للطفل ، فلا تكن خائفا على صغيرك ، فصغيرك في أمان وسوف يكن جيدا في خلال أيام قليلة ، الفزع الليلي يعاني منه جميع الأطفال الصغار .

لا تنقل قلقك إلى طفلك بخوفك الشديد عليه ، فالطفل سريع التأثر .