الطفل والحرية
الطفل والحرية

الطفل والحرية

مشكلة كبيرة نقوم دائما بالوقوع بها ، هل نعطي للطفل كامل الحرية ؟ ، هل الحرية المطلقة لازمة للطفل ؟ بالطبع لا ، خير الأمور الوسط لا تقم بكبت طفلك ولا تعطيه كامل الحرية ، فلذلك اليوم سوف نناقش مشكلة الطفل والحرية معا :

هل الحرية أفضل أم القهر ؟ ، هل إعطاء الطفل الحرية بحدود حل مثالي نعم ، الحرية من أفضل الطرق لتربية إبنك ، فالقهر شيء مكروه لا يحبه الطفل ، عليك عدم قهر طفلك والتفكير أنه أسلوب تربية صحيح ، بالعكس تربية إبنك على شيء من الحرية من أفضل الأشياء التي يمكن فعلها ، فالطفل يحب أن يتمتع لو بجزء بسيط من حريته حتى يعيش طفولته كما يحب ، عندما تسمح لطفلك بجزء من الحرية هذا يجعل شخصية الطفل تنمو ويوطد علاقة الحب بين الأب والطفل أو بين الطفل والأم .

عليك تحذير طفلك من فعل شيء ولكن دون قهر ، فالحرية تعطي لطفلك إيجابيات كثيرة جدا منها .

أولا : تعلم طفلك الإبداع :

الحرية تجعل طفلك يعبر عما بذاته ويبرز مواهبه المدفونة من رسم وقراءة وحب للإبداع ، فلا تكبت وتقهر الصغير حتى يكون مبدع .

ثانيا : قوة الشخصية :

الطفل الذي يعبر بحرية عما بداخله ويفعله طالما يفعل أشياء صحيحة يكون لديه قوة في شخصيته .

ثالثا : تجعله متحملا للمسئوليات :

الحرية تجعل من طفلك رجل يتحمل المسئولية ، لأنه يحترم مساحة الحرية التي قد جعلها الأب والأم له .