الطفل المراهق والأب
الطفل المراهق والأب

الطفل المراهق والأب

عليك دور كبير كأب لمراهق ، المراهق يحتاج سلطة قوية تراقبه ، ولكن عليها أيضا أن ترعاه وتساعده ، لا تكن فقط مصدر أوامر ، فالمراهق لن يصفح لك عن مشاعره ، إن رآك تعامله معاملة سيئة سيخاف من البوح بسره لك ، كن أب شجاع وقوي ، ولكن برفق حتى يحكى لك كل ما يدور برأسه ، معنا اليوم بعض المعلومات عن معاملة الأب والمراهق :

أولا : عليك مساعدته في إستغلال قدراته كي يساعد الناس :

أنت من يعرف قدرات طفلك مهاراته ، فالسنين السابقة وهو طفل عرفت ما به من قدرات ومدى تأثيرها ، يمكنك إستغلالها في المكان الصح ، علمه كيف يخدم المجتمع ويساعد الفقراء ؟ ، يمكنك تجهيز طعام أو شراء ملابس على سبيل المثال وخذ طفلك معك وعرفه مكان الفقراء والبسطاء وعلمه يعطف عليهم وأنه لا يعيش بمفرده في المجتمع ، بل هناك من يعاني من الجوع وضعف السيولة ولا يمتلك المال ، هذا السن المناسب لتعليم الطفل المراهق بالإحساس بالناس والعطف عليهم ، سوف يشعر بهم ويساعدهم في كل وقت .

ثانيا : شجع إبنك :

عندما يكون لدى طفلك ماتش عليك تشجعيه في أي لعبة يلعبها ، فأنت القدوة بالنسبة له ووجودك سوف يؤثر على نفسيته ويجعله يؤدي بأحسن الطرق لديه ، فالمراهق يحب الأب الذي يرعاه ويصاحبه وليس المتسلط الذي يصدر الأوامر فقط .