هل صيامك يقبل دائما في رمضان
هل صيامك يقبل دائما في رمضان

هل صيامك يقبل دائما في رمضان

فرض الله الصيام في شهر رمضان على كل مسلم ومسلمة شرطا الوصول إلى البلوغ والعقل ، ويعتبر الصيام ركن أساسي من أركان الإسلام التي يجب أن لا يتهاون به أي مسلم ، وشهر رمضان هو الشهر الذي من الممكن أن يخرج منه الفرد بالكثير من الفضائل والكثير من الأشياء الحسنة والتخلص من الكثير من الذنوب ، وهو أيضا الشهر الذي من الممكن أن يخرج منه الفرد بالكثير من الآثام ، ويرغب الأفراد دائما في معرفة إذا كان صيامهم مقبول في رمضان أم لا وهذا من الممكن التعرف عليه من خلال العديد من الطرق التي من الاختبارات الشخصية التي لا تتطلب من الفرد أكثر من الإجابة على مجموعة من الأسئلة من أجل الخروج بالنسبة المتواجدة .

 

هل صيامك يقبل دائما في رمضان

ما هو أو شيء تتناوله في وجبة الإفطار هل هو التمر والمياه أو هو السيجارة والقهوة ؟

هل أنت من النوع الذي يسعى إلى توزيع كميات الطعام من الإفطار إلى السحور أو لا ؟

ما هو أكثر الأنواع التي تقبل عليها في رمضان بعد الإفطار هل هي الشاي والقهوة أم هي الحلويات ؟

ما هو الشيء الذي تتناوله بشكل أساسي في السحور هل الأشياء الخفيفة أم الموالح والمقالي ؟

ما هو الشيء الذي ليس من الممكن الإستغناء عنه في رمضان هل هو المياه أم هو الحلويات ؟

ما هي أصناف الحلويات التي لا تستغنى عنه في رمضان هل سلطة الفواكه أم هي الكنافة بالزبدة ؟

ما هي السوائل التي لا يمكن أن تستغنى عنها في رمضان هل هي القهوة والشاي أم هي العصائر والمياه ؟

وإذا رغب الفرد في الحصول على الإجابة التي تتناسب معه عليه أن يقوم بقراءة هذه الأسئلة جيدا ومراعاة أن هذه الأسئلة تحتوي على جانب إيجابي وجانب سلبي وعلى الفرد أن يقرر مع أي جانب ينتمي .

فإذا رأى الفرد أنه ينتمي دائما مع الجانب الإيجابي وإتباع العادات الإيجابية فأن هذا يعني أنه صيامه يقبل في شهر رمضان وأنه يستطيع أن يخرج من هذا الشهر بالعديد من العادات النافعة والحسنات التي تفيده في حياته .

وإذا رأى الفرد أن الجانب السلبي هو الذي يتناسب معه دائما فأن هذا يعني أنه لا يقبل صيامه في رمضان لأنه من الممكن أن يصوم فقط عن الطعام والشراب ويمتنع عن الأشياء الحسنة في نفس الوقت وينتج عن ذلك إكتساب الكثير من الآثام .