اختلاف الآباء على تربية الأبناء
اختلاف الآباء على تربية الأبناء

اختلاف الآباء على تربية الأبناء

يحدث الكثير من المشاكل بين الزوجين لإختلافهم في طريقة التفكير في كيفية تربية الطفل ، ويكون هناك مشاكل لا حصر لها ، فكل واحدا منهم يريد أن يربيه كيفما شاء ويرفض طريقة الشريك ، فكيف يتغلب كلا الزوجين على هذه المشكلة ويجدون حلا لها وليتفقون في نفس النقطة معا .

عندما يخطأ الطفل في تصرف ما يتهم كل منهم الأخر ، أنت السبب بل أنتي السبب ، يلقى الأب اللوم بالكامل على الأم لأنها من تجلس طوال اليوم مع الصغير ، والأب من شأنه الإهمال من وجهة نظر الأم ، ومع تكرار المشكلة والصراخ واللوم يحدث فجوة كبيرة بين الزوجين .

حل مشكلة إلقاء اللوم :

عندما يحدث مشكلة ما للطفل أو يقوم بعمل تصرف غير محبب للأب والأم ، لا يقدم الزوج بإتهام الأم بالإهمال ولا تلقى الأم المسئولية بالكامل على الأب ، فالأم لا تستطيع تحمل الطفل بمفردها فهي تحتاج لمساندة الزوج ووجوده بجوارها .

الأب لابد من المشاركة في تربية الطفل ، حتى وإن لم تطلب الزوجة منه ، فهي مهما كانت كائن لا يتحمل مسئولية طفل من أكل وشرب وغسيل ملابس ومدرسة ومذاكرة وإلى جانب ذلك التربية لوحه ، لا تستطيع مراقبة طفلها طوال الوقت فهي تباشر عمل المنزل أيضا ، فساعدها عزيزي الزوج .