قصة النملة والعنكبوت
قصة النملة والعنكبوت

قصة النملة والعنكبوت

كان ياما كان ولا يحلى الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام.

كانت هناك نملة صغيرة في الحجم تحب أن تقوم دائما بتسلق الحائط الخاص بالمنازل ، وفي يوم من الأيام وهي تصعد هذا الحائط إستطاعت أن ترى بيت للعنكبوت أعجبها كثيرا وظلت أمامه فترة طويلة تلاحظ التصميم الدقيق الخاص به والعنكبوت الذي لا يخرج إلى الأرض .

وفجأة ظهر العنكبوت من البيت الخاص به ، ووقفت أمامه النملة تسأله لماذا لا نراك تترك هذا البيت وتخرج ، قال لها العنكبوت بنوع من التعجب ، ولماذا أخرج ، فردت عليه النملة عليك أن تخرج كي تعمل كما نعمل حتى تستطيع أن تحصل على الطعام الخاص بك ، ضحك العنكبوت وقال لها أنه لا يعمل وأنه يستطيع أن يحصل على الطعام الخاص به وهو يجلس في مكانه .

إستغربت النملة كثيرا ولكن العنكبوت طلب منها أن تنتظر قليلا وتراقب كيف يستطيع أن يقوم بذلك ، وبعد فترة قليلة جائت ذبابة تطير بسرعة كبيرة وهي لم تأخذ بالها من شبكة العنكبوت وفجأة علقت بها ، وإهتزت الشبكة وإستطاع العنكبوت أنه هناك فريسة في إنتظاره أسرع إليها وكتفها وأخذها وحاولت الذبابة أن تفلت ولكنها لم تستطع القيام بذلك وأخذ العنكبوت يمتص دمائها حتى أصبحت جوف فارغ بلا دماء .

وبعد أن شبع العنكبوت من الفريسة ، ألقى به بعيدا ودخل وهو يشعر بالشبع الشديد وينتظر حتى تأتي فريسة أخرى ، وإلتفت بعد ذلك إلى النملة وقال لها عرفت كيف أستطيع أن أحصل على قوت يومي ، قال له نعم عرفت ولكنه لم يعجبني لأنه نصب وظلم وإحتيال ، بينما أنا وأصحابي نكسب قوت يومنا من العمل الشاق الشريف ، وعندما عرض العنكبوت على النملة أن تسكن معها رفضت النملة وقالت له أن البيت النظيف لا يسكنه العنكبوت .