ضرورة إستقطاع وقت للراحة
ضرورة إستقطاع وقت للراحة

ضرورة إستقطاع وقت للراحة

الأم تحمل العديد من المسؤليات مما يجعلها تشعر بالإحباط والتعب والإجهاد الشديد والتوتر في الحياة بأكملها , مما يجعل لها الحاجة إلى أخذ قسط من الراحة لتستعيد رونق حياتها وتتخلص من التوتر والإجهاد اليومي .

وتحول الطاقة السلبية إلى إيجابية حتى تنقل الإيجابية إلى الآخرين , فلابد أن تستقطعي بعض الوقت لتعيدي رونق حياتك .

فلابد من أن تذهبي إلى مكان مليء بالهدوء للتخلصي من الضوضاء والصخب , فأحيانا تحتاج الأذن أن تفرغ ما بها من صخب , مما يجعلك أقل إصابة بالتوتر والقلق , ويدفعك لمواصلة تحديات الحياة اليومية .

هذه الراحة تجعلك أكثر إيضاحا مع نفسك , ويجعلك تنظمين وقتك وحياتك بطريقة أكثر , فلابد من أخذ قسط من الراحة من ضغوط الحياة من آن لآخر , ويجعلك أيضا أكثر قدرة على تحدي المشاكل اليومية , ووجود بعض الحلول المناسبة للمشاكل التي تواجهك .

لابد ن أن تبدأي يومك بممارسة تمارين اليوجا , لتعطيك إيجابية أكثر ليوم أنقى وأفيد ولابد من أن تصر على فعل ذلك يوميا .

لابد من أن تأخذي قسط من الوقت لمعرفة فضل الله عليكي من نعم وشكر الله على هذه النعم , حتى تستطعين التغلب على التوتر وتسيطرين على مشاعرك .

لابد من أن تحظي ببعض الوقت من السكينة , حتى تستمتعي بالهدوء الداخلي , ليساعدك على تحمل ضغوطات الحياة والأعباء اليومية .

عليك وضع خطة ليومك لتستغل كل دقيقة منها , وحتى لا تهدر الوقت المتاح إليك , وحتى تأدي المهام المختلفة بكفاءة لتقلل الضغوطات النفسية , وهذا يزيد لديك القدرة على الإنجاز .

لابد من أن تنجزِ الكثير من الأعمال المهمة في هدوء دون هدر هذا الوقت في الكلام الغير مجدي , فتمتع بالهدوء حتى يزيد تجاهك حالة الإسترخاء .

عليك تجديد المشاعر بأخذ قسط من الراحة الذي سيجعلك تسترجع المشاعر المفقودة والعواطف مع أسرتك .