سرطان المخ وأعراضه
سرطان المخ وأعراضه

سرطان المخ وأعراضه

سرطان المخ عبارة عن نمو خلايا غير طبيعية وبشكل سريع في المخ أو في الجمجمة ، ويمكن أن تكون هذه الخلايا خبيثة أو حميدة ، و لكن في الحالتين يكون خطر على المخ بشكل كبير حيث يعد سرطان المخ من أشد وأخطر أنواع السرطان.

لسرطان المخ نوعين الأول الورم الابتدائي و في هذه الحالة تكون الأورام داخل نسيج المخ و الثاني الورم الثانوي و هذا يعد أخطر بكثير من الابتدائي حيث يمكن أن ينتشر من المخ إلى الرئة و الثدي عند النساء بالإضافة إلى أن الورم الثانوي أكثر انتشار بين الناس من الورم الابتدائي.

 

يمر سرطان المخ بثلاثة مراحل أساسية :

مرحلة البداية : في هذه المرحلة يبدأ تكوين الورم حيث يبدأ بإصابة الخلية و ينتشر بها و بنسيجها.

مرحلة التطور : يكون المرض في المرحلة الأولى مكون من خلية واحدة و يتك انقسامها و نموها على حسب عدد الخلايا المتواجدة بداخل الجسم و في هذه الحالة يمكن اكتشاف الورم عن طريف الميكروسكوب.

المرحلة الإكلينيكية : و هذه المرحلة يكون الورم كبير وفي حالة متأخرة وإذا لم يكتشف ويتم علاجه يتم تدمير كل خلايا الجسم و الذي يسبب في الوفاه.

 

أعراض سرطان المخ :

في المراحل الأولى من السرطان يكون صغير الحجم و يتسبب في تشنجات بالدماغ و حدوث نزيف ، ولكن عند إصابة الأجزاء المجاورة للدماغ لا يتكون للمرض أي أعراض مما يزيد خطورة هذه الحالة حيث يكتشف المرض في المراحل الأخيرة منه.

إصابة الجسم بضعف في الذراعين و الساقين والصعوبة في الكلام وأحياناً الشعور بالصداع المزمن ويكون بسبب زيادة الضغط داخل الجمجمة.

 

إذا شعرت بأي من هذه الأعراض يجب أن تسارع إلى الطبيب و تقوم بعمل هذه الفحوصات :

  • الأشعة المقطعية بالحاسب الآلي .
  • الرنين المغناطيسي على المخ.
  • تحليل الدم و البراز و البول.
  • الفحص السريري.

و هذه الفحوصات تقوم بالتقاط صور للمخ و تحديد أن هناك سرطان ام لا حتى لو كان في بداية تكوينة و عند إكتشاف أن هناك ورم يتم استئصاله في الحال ، و لكن لا يمكن للطبيب أن يستئصله بأكمله إذا كان الورم ملتصق بالأجزاء الحيوية للمخ و لكن استئصال جزء منه يكون بهدف التقليل من الضغط على الأعصاب و تخفيف آلام الأعراض المصاحبة.