أمراض الجهاز التنفسي
أمراض الجهاز التنفسي

أمراض الجهاز التنفسي

من أكثر الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي شيوعاً هو التهاب الشعب الهوائية , وهو عبارة عن التهاب يحدث في الجدار البطن لأنابيب الشعب الهوائية , وهي الممرات الهوائية التي تصل ما بين القصبة الهوائية والرئة ، وتحتوي على أغشية مخاطية رقيقة تفرز مادة مخاطية تعمل على الحفاظ على جميع الأعضاء و الأنسجة التي يستخدمها الإنسان أثناء عملية التنفس الحيوية لديه .

عند الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية يصعب على الهواء الذي يتنفسه الإنسان الدخول و الخروج إلى الرئه ، وهو ما يعرف بالشهيق و الزفير حيث تتهيج الأنسجة ويحدث إفراز غير طبيعي للمواد المخاطية .

هناك نوعان من التهاب الشعب الهوائية وهما الحاد والمزمن, الحاد يحدث نتيجة إصابة الجهاز التنفسي بإحدى الفيروسات التي تهاجم الأنابيب الشعبية , أو الإصابة بنوع من البكتيريا الذي يسبب الالتهاب الشعبي الحاد , وتكون أعراضه حادة ولا تتعدى فترة علاجه بضعة أسابيع .

النوع الآخر هو المزمن ويستمر لعدة شهور أو حتى سنوات سواء كانت الأعراض بسيطة أو حادة وتستمر الشعب الهوائية في التهابها وتأثرها بأية محفزات يتعرض لها الشخص ويزداد إفراز المخاط واحمرار وتورم الشعب الهوائية , ويحتاج هذا النوع إلى فترة علاج طويلة .

 

من أعراض التهاب الشعب الهوائية :

  • سعال جاف يضايق الشخص المصاب و يتعبه يصاحبه افرازات مخاطية لونها أبيض أو أصفر أو أخضر.
  • صداع شديد ورؤية مشوشة .
  • تعب و إرهاق .
  • رعشة و ارتفاع في درجة الحرارة .
  • قصور في التنفس .
  • شعور بضيق و احتقان .

من أسباب التهاب الشعب الهوائية هو إصابة الشخص بنزلة برد أو أي عدوى بالجهاز التنفسي , و الجراثيم التي تنتقل من شخص إلى آخر عن طريق السعال , أو لمس الأنف أو الفم أو العين بعد الاتصال بإفرازات جهاز تنفسي لشخص مصاب بالعدوى .

تعرض الإنسان لملوثات الهواء الجوي أو التعرض للتدخين أو التدخين السلبي .

لا يصف الطبيب مضاد حيوي للمريض إلا إذا اكتشف أن سبب الإصابة بالالتهاب الشعبي هو سبب بكتيري , وما دون ذلك فيكون العلاج بأدوية مثبطة للسعال وموسعة للشعب الهوائية , وينصح المريض أن يكثر من المشروبات الساخنة و الراحة والابتعاد عن محفزات السعال والدخان والروائح التي تهيج حالة المريض وتزيدها سوءاً .

 

للوقاية من التهاب الشعب الهوائية :

يجب غسل الأيدي باستمرار عدة مرات خلال اليوم خاصة في موسم انتشار نزلات البرد والانفلوانزا .

الابتعاد بقدر الإمكان عن التدخين ومحاولة الإقلاع عنه إذا كان الشخص مدخن .

الحصول على قسط وافر من الراحة .

تناول المشروبات الدافئة باستمرار التي من شأنها رفع المناعة وتحفيزها وطرد البلغم مثل اليانسون .