بتهمة عدم حذف مواد تسيئ للإسلام والمسيحية والهندوسية تحدد يوم 25 مايو القادم موعدا لمحاكمة قوقل و فيس بوك وشركات أخرى وذلك في محكمة هندية لأن تلك المواد المنشورة تعترض عليها الهند.
الشركات موضع الاتهام ترد بأنها لم تتلق أي شكاوي أو بلاغات عن تلك المواد الموضحة في الدعوى القضائية حيث أن القضية رفعت مباشرة قبل تلقي أي شكوى أو بلاغ أو مراجعة بتلك المواد المسيئة كما أنه من الصعب مراقبة كل ماينشر دون بلاغ أو شكوى من المستخدمين أو جهات معينة.
وإذا أدينت الشركتان ستتعدى عقوبتهما الغرامات حيث قد تصل إلى سجن بعض المسؤولين التنفيذيين التابعين لها.