قصة حسان وقشرة الموز
قصة حسان وقشرة الموز

قصة حسان وقشرة الموز

 

كان ياما كان ولا يحلى الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام.

كان هناك ولد صغير إسمه حسان كان يعشق الموز والقرود أيضا ويحب أن يقلد الحركات الخاصة بهم وخاصة عند أكل الموز ورمي القشرة بطريقة بهلوانية رائعة فكان حسان دائما يفعل هذا الشيء ، وكان هذا يضايق أخيه الأكبر كثيرا ودائما يقول له أن هذا التصرف لا يليق بالولد الهادئ المحترم .

ولكن حسان لم يكن يستمع إلى كلام أخيه ولا إلى نصيحته وكان يقوم بما يريده أيضا ، لأن كان دائما يقول أنه يرمي القشرة في الحديقة والتراب يمنع الناس من التزحلق ، وفي يوم من الأيام قرر حسان أن يشترك في مسابقة لكرة القدم حيث أنه كان دائم التفوق والفوز بها .

وكان في هذه المسابقة فريق قوي أمام فريق حسان وكان الجميع يأمل أن يستطيع حسان أن يحقق الفوز على الفريق الأخر وبالفعل أخذ حسان يتدرب كثيرا ويستعد حتى جاء يوم المسابقة بعدما بذل الكثير من الجهد حتى أصبح على لياقة بدنية عالية .

أكل حسان الموز ورمى القشرة كما يفعل وأسرع كي يلحق بأصدقائه ولكنه بينما يسير مسرعا تعثر في قشرة الموز وحاول أن لا يقع ولكنه وقع وأخذ يتألم ويصرخ بشدة من الألم ، أسرع إليه أخيه وحمله سريعا وذهب به إلى المستشفى .

وعندما ذهب إلى المستشفى قال له الطبيب أنه قد كسر رجله ولابد أن يبقى في الجبس أربعة أسابيع أخذ حسان يبكي ويقول المباراة لقد تسببت في خسارة فريقي وتعلم حسان من ذلك أنه كان مخطأ لأنه لم يستمع إلى نصيحة أخيه .