التـأخر الدراسي للأطفال
التـأخر الدراسي للأطفال

التأخر الدراسي للأطفال

أصبحنا في زمن التحصيل الدراسي فيه عبارة عن الحفظ والتلقين فقط ، فالمهم هو امتحان آخر العام والحصول على أعلى درجات والتفوق يحسب بالدرجة الأعلى فقط وليس بمدى الفهم والإستيعاب ، كل والد ووالدة هدفهم هو أن يروا طفلهم ناجح ومتفوق وليس مهما أن يكون فاهما ما يُدَرّس له ، وهناك آباء يشتكون من تأخر أولادهم في الدراسة .

عليك عزيزي الأب متابعة طفلك هل يحب دراسته أم لا وما هي المواد الصعبة بالنسبة له ، فساعده بالمذاكرة معه وقم بعمل نموذج اختبار له كل فترة حتى تتأكد من درجة فهمه واستيعابه ، ليس من الخطأ أن تساعد طفلك أو تساعده أمه في حل بعض المسائل وعليكما عدم توبيخه إذا لم يفهم شيء ما ، فذلك سوف يجعله ينفر من سؤالكما .

لا تقومان بمقارنة الطفل بزميلا له كمثلا ابن عمه جاء بدرجة أعلى منه فتقوما بتوبيخ الطفل والقيام بإذلاله فالفهم درجات لدى الجميع ، هذا الشيء سوف يجعله يكره ابن عمه ويكره التعليم وينفر منه ، ولكن عليكما تشجيعه بهدوء وسكينة فليس الهدف هو الدرجة العالية فقط حتى لا يذهب الطفل إلى طريقة سهلة كالغش مثلا .

عندما تشجع طفلك ولو بنزهة بسيطة أو هدية على درجة ما في أي مادة أو تشجيعه كمدحه بكلمة طيبة وتشكره على سمع نصائحك والمذاكرة الجادة فهذا سوف يجعل منه طفلا آخر مقبل على دراسته .