قصة ملك الضفادع
قصة ملك الضفادع

قصة ملك الضفادع

كان ياما كان ولايحلى الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام .

كانت هناك مجموعة كبيرة من الضفادع التي تعيش معا في حالة كبيرة من السعادة والأمان في أحدى البرك ، وفي يوم من الأيام إجتمعت الضفادع سويا وقالت أنها تريد أن تجد ملك للضفادع كي يستطيع أن يدير الأمور الخاصة بهم .

وحدث إختلاف كبير بين الضفادع في اختيار الحاكم لهم ولم يستطيعوا أن يتوصلوا إلى حل ولذلك طلبوا من حاكم المدينة أن يقوم بإرسال حاكم لهم لا يعرفهم وليس منهم كي يستطيع أن يحكم بينهم بالعدل وأن يتولى أمور الشئون الخاصة بهم ، ولكن حاكم المدينة ضحك كثيرا لأمرهم .

وقام حاكم المدينة لإرسال طائر اللقلق ليكون هو الحاكم لهم الذي يقوم بالعيش بينهم والحكم في أمورهم ، وفرحت الضفادع لذلك كثيرا وقامت بعمل حفلة كبيرة وأعلنوا تعيين هذا الطائر حاكم عليهم وأخذوا بمبادلة الضحك والفرحة فيما بينهم .

ولكن الضفادع تفاجأت بأن الطائر غير مستجيب لهم ولا يتحدث إليهم ويجلس بعيد ، فأعتقدت الضفادع أنه خائف ومن المحتمل أن يتحدث إليهم في الغد وذهبت الضفادع إلى النوم وهي مطمئنة ولا تعرف أن الطائر يحضر نفسه لأن يأكلها .

وكان هناك أحد الضفادع مستيقظ فشعر بذلك وقام بتحذير أصدقائه وقال لهم أنه شرير فقامت الضفادع بالإختباء في أماكن آمنة وبحث عنها الطائر ولم يجدها فترك المكان وغادر وقامت بعد ذلك الضفادع بشكر صديقها الوفي الشجاع على تنبيهه لهم ، وقال لهم صاحبهم أنهم لابد أن لا يحاولون أبدا وضع أي حاكم غريب بينهم.