علامات تؤكد عدم الإهتمام من الطرف الأخر
علامات تؤكد عدم الإهتمام من الطرف الأخر

علامات تؤكد عدم الإهتمام من الطرف الأخر

الإهتمام والحب بين الشريكين من أكثر الأشياء التي تعمل على زيادة الحب بينهما وتأكيده حيث أن الحب يحتاج دائما إلى ذلك من أجل أن يكبر ويتطور ويستمر دائما ، وفي أغلب العلاقات العاطفية بين الطرفين يبدأ الإهتمام بداية قوية في القمة ثم بعد ذلك تبدأ العديد من العلامات التي تؤكد عدم الإهتمام من الطرف الأخر للشريك في الظهور وهذا ما يعطي مؤشر قوي لبداية المزيد من التوتر الذي يدعي إلى الوقوف لأنه من الأشياء التي تسبب القلق الكبير من التدهور في الحياة العاطفية .

وغالبا ما يحدث عدم الإهتمام بسبب حدوث البرود والملل في العلاقة بين الشريكين والتي من الممكن أن تكون بسبب أن أحد الأطراف لم يعد لديه أي شيء لكي يقوله أو أنه أصبح معتاد على العلاقة ويتماشى معها بشكل روتيني ، وفي كافة الأحوال فأن هناك العديد من العلامات التي تؤكد ذلك والتي يجب النظر بها وأخذها في عين الإعتبار .

 

علامات تؤكد عدم الإهتمام من الطرف الأخر

قلة الإتصالات بكثرة عن بداية العلاقات وعدم الإهتمام بالرد على الرسائل من أكثر العلامات التي تؤكد عدم الإهتمام من الطرف الأخر والتي من الممكن أن يكون ناتج عن مشكلة ما السبب بها هو هذا الطرف .

إذا كان أحدى الأطراف في بداية العلاقة شخص إجتماعي ويحب دائما الجلوس مع العائلة والأطفال ثم بعد ذلك يصبح إنطوائي ويرغب في الجلوس وحده دائما فأن هذا يعني بداية ظهور العلامات الخاصة بعدم الإهتمام .

إذا كان أحد الأطراف في بداية العلاقة يحب دائما التواجد مع الشريك الأخر وعدم الخروج للأصدقاء أو التحدث إليهم ثم بعد ذلك حدث عكس ذلك فأن هذا من أكثر الأشياء التي تدل على بداية العلامات التي تؤكد عدم الإهتمام .

إذا كان أحد الأطراف في بداية العلاقة يخطط بكثرة للمستقبل والأحداث التي يسعى إلى تحقيقها به ثم بعد ذلك أصبح لا يتحدث عنه نهائيا فأن هذا يعني أنه أصبح غير مهتم بالطرف الأخر .

إذا كان أحد الأطراف واضحا مع الطرف الأخر في كافة الأشياء في بداية العلاقة ثم بعد ذلك أصبح غير واضح وغير مهتم حتى في طريقة الكلام ولا يحكي عن أي تفاصيل خاصة به فأن هذا من أكثر الأشياء التي توضح عدم الإهتمام .

إذا شعرت المرأة أن شريكها أصبح يتحدث عن نساء أخريات وأصبح له علاقات نسائية كثيرة فأن هذا يعني أنه أصبح غير مهتم بها وكذلك إذا شعر الرجل بذلك فأن هذا من أقوى العلامات على عدم الإهتمام .