دور الأسماك في الوقاية من مرض السرطان
دور الأسماك في الوقاية من مرض السرطان

دور الأسماك في الوقاية من مرض السرطان

الأسماك غذاء مفيد جداً لصحة الإنسان فهو علاج وواقي للجسم من الكثير من الأمراض وهذا ما أشارت إليه الكثير من الدراسات حيث أكدت أن هناك أثر كبير للأسماك على مرض السرطان ، كما أكدت الدراسات أن الأفراد اللذين يتناولون الأسماك بشكل كبير وبإستمرار تضعف لديهم نسبة الإصابة مرض السرطان فهم أقل عرضة للإصابة عن غيرهم من الأشخاص الأخرى اللذين لا يتناولون الأسماك .

وبخاصة سرطان القولون وسرطان المستقيم ، فقد قام أحد الخبراء الصينين بجمع عدد من النتائج بين عامي 1990و2011 والتي تتضمن دراسات من النرويج وأمريكا واليابان وغيرها من البلاد الأخرى وأوضحت نسبة إصابة الأفراد اللذين يتناولون الأسماك بالسرطان .

كما أشار الخبير الصيني وزملاؤه إلى أن العلاقة بين الأسماك ومرض السرطان علاقة عكسية لأن تناول الأسماك بكثرة يساعد على تقليل من خطر الإصابة بمرض سرطان المستقيم وسرطان القولون بنسبة 12% عند الأفراد ، وهذا يوضح مدى أهمية تناول المأكولات البحرية للوقاية من الإصابة بالسرطان .

وأثناء الدراسة التي قام بها الخبير الصيني وضع في الإعتبار سن المشتركين في هذا البحث من عينات ودرجة تناولهم للكحل والعوامل الوراثية لمعرفة إذا ما كانت عند أسرهم أم لا .

وبالتالي ينصح بضرورة تناول وجبات الأسماك والمأكولات البحرية وذلك لوقاية الجسم من الإصابة بسرطان القولون ، وقد تصل هذه النسبة إلى حوالي 21% بالنسبة لغيرهم من الأفراد اللذين لا يتناولون الأسماك إلا بكميات قليلة .