القيلولة لطفلك الرضيع
القيلولة لطفلك الرضيع

القيلولة لطفلك الرضيع

فترة نوم القيلولة مهمة لكل إنسان ، فهي تريح أعصابه وتجعله يأخذ قسط من الراحة فما بالك بالطفل الصغير وخصوصا الرضيع فهو يحتاج لراحة تعويضا عن فترة السهر التي تعب بها ليلا ، ليس فقط التثاؤب هو مظهر إحتياج الطفل للنوم ؛ فالمظاهر تتعدد كفرك العيون ، وقلة النشاط ، والبحث عن الأم إذا كان الطفل قد أنهى فترة الرضاعة .

إذا نام طفلك في السيارة لا تقلقى فقط قومي بنقله بطريقة هادئة ، وإذا ظل نائما ضعيه بسريره بكل هدوء دون صوت عالي حتى يستيقظ بنفسه غير متضايق ويكون هادئ وسعيد ، عودي طفلك على نوم الظهيرة حتى ولو بضع دقائق ، ولا تقومي بتنويم الطفل بالخارج إلا إذا كانت مرة أو اثنتين للضرورة حتى لا يعتاد ذلك ، أيضا لا تعودي طفلك على الرضاعة والنوم مباشرة فسوف تصبح عادة .

لا تعودي طفلك على النوم في فترة متأخرة بالنهار فلن ينام ليلا وكذلك خذي حذرك ولا تنامي على كنبة أنت وتضعي الرضيع بجوارك ؛ فقد يختنق من الوسادات وهذا خطر ، ولكن ضعيه ينام على سرير بجوارك .

إذا نام الطفل في مكان اللعب حاولي أن ينام بعيدا عن أي شيء يؤذيه أو أي شيء خطر ، عودي طفلك على النظافة قبل النوم بتغيير الحفاضة وغسيل يديه ، لا تهملي فترة الظهيرة فهي مفيدة حتى يستعيد طفلك نشاطه .