أنفرجت قنبلة أخلاقية جديدة من العيار الثقيل للفنانة ميريام فارس التي أطلت على المشاهدين فى برنامج “وبعدنا مع رابعة” الذي تقدّمه الأعلامية رابعة الزيات عبر شاشة الجديد.

ميريام المشهورة دائما بقضائحها الجنسية على المسرح والهواء مباشرة فاجأت المشاهدين بمشهد جارح للنظر، وتساءلت أحداهن على موقع التواصل الاجتماعي “هل نسيت ميريام فارس ازرار قميصها في المنزل؟.

ولأن الضيفة معروفة بأناقتها، بالغت رابعة الزيات بدورها بملابسها فرأينا الريش الكثيف على الأكتاف والذي لا يتناسب مع فكرة البرنامج الا وهي الجلسة الشبيهة بالجلسات العائلية او لقاءات الاصدقاء.. فهل بتنا في عصر تتنافس فيه مقدمة البرامج مع الضيفة على خطف الأضواء؟