الأم وشئون الطفل
الأم وشئون الطفل

الأم وشئون الطفل

هناك أمهات تتدخل في شئون طفلها بدرجة لا تطاق بل بطريقة مرضية بعض الشيء ، نعم علينا الخوف على صغارنا ، ولكن ليس بدرجة حبسهم وبعدهم عن الناس ، الأمومة هي مسئولية كبيرة وليست بالمراقبة والتحقيق ، علينا متابعة صغارنا وليست مراقبتهم ، علينا رعاية صغارنا ولسنا من يضع القيود عليهم ، اليوم سوف نتناقش سويا مع مشكلة الأم التي تتدخل في كل شئون طفلها بشكل مبالغ فيه :

في بعض الأحيان نجد الأم ماسكة الملعقة تأكل طفلها وهو في عمر السبع سنوات ودخل المدرسة ، عليك إعطاء فرصة لصغيرك ليأكل بنفسه فلقد كبر ، فقط قومي بإعطاءه الوجبة والملعقة ودعيه يأكل ، عندما يذهب للحمام تذهب معه لا بل علميه كيف يستحم بنفسه ، لا تتدخلي عندما يلعب مع أصدقائه ، كثيرا من الأمهات تقوم بتحذير الأطفال عندما يلعبون مع طفلها قبل بداية اللعب تحذرهم من مسه أو القيام بضربه ، مما يجعل الأطفال يبتعدون عنه ، من الجائز تدخلك ولكن إن مسه أحد بسوء .

إتركي طفلك يتعلم بنفسه ، ولا تتدخلي في تكوين شخصيته ، فالطفل لن يكون له شخصية مستقرة دون وجود إستقلال بالشخصية والوقوع بالخطأ ، لا تتدخلي بشكل مبالغ فيه في شخصية طفلك ، عليك تحذير طفلك وليس السيطرة الكاملة عليه .

دعي طفلك يلهو ويلعب وكوني ناصحة ومرشدة علمي طفلك الصح والخطأ ودعيه يتصرف بنفسه .