علاقة الصداع النصفي بنوبات الإكتئاب
علاقة الصداع النصفي بنوبات الإكتئاب

علاقة الصداع النصفي بنوبات الإكتئاب

أجرى الباحثون في جامعة ” كاليجاري” الكندية دراسة طبية حديثة ، وقد تم نشرها في دورية ” نوبات الصداع ” الطبية تفيد بأن هناك علاقة بين المعاناة من نوبات الصداع النصفي المتكررة وبين زيادة فرصة الإصابة بالإكتئاب ، حيث أن الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي بصورة متكررة يصبحون أكثر عرضة للإصابة بنوبات الإكتئاب.

يعد الإكتئاب أحد الأعراض الجانبية الهامة التي يشعر بها مريض الصداع النصفي ، وكذلك يصاحبه شعور بالأرق والحزن مع الكثير من التذمر ، ويتسبب الصداع النصفي في شعور المريض بنوبات من الغثيان وحساسية مفرطة للضوء ، وفي بعض الحالات يتعرض المريض لرؤية بعض الخيالات البصرية المعروفة بالهالات .

 

ولكي نعلم علاقة الصداع النصفي بنوبات الإكتئاب لابد أن نعرف ما هو الصداع النصفى ؟

هو نوع من أنواع الصداع يعاني منه 25% من النساء و8% من الرجال طوال حياتهم ، ويصيب جزءاً واحداً من الرأس .

ومن المعروف عنه أيضاً أن المرأة أكثر عرضة لنوبات الصداع النصفي وخاصة في سن اليأس حيث يحدث تغير في معدلات الهرمونات الأنثوية لديهن .

عندما أجريت هذه التجربة على نحو 15 ألف شخص لمدة عشرة أعوام خلال الفترة من 1997 وحتى 2007 تم رصد 15% من المشاركين في الدراسة قد تعرضوا لنوبات من الصداع النصفي ، وفي حدود 12 % منهم عانوا من نوبات الإكتئاب .

ولكي نتجنب نوبات الإكتئاب ، لابد من تقليل تكرار نوبات الصداع النصفي ، وذلك بإتباع نظام غذائي صحي مع ممارسة الرياضة وتعلم فنون الإسترخاء وبالنوم الجيد الكافي .